معلومات عن مسبار الأمل الاماراتي لاستكشاف المريخ، مسبار الأمل هو قمر صناعي، وهو مشروع قائم من دولة الإمارات العربية المتحدة، وهو يعرف بإسم مسبار الأمل، ويتم إطلاقه لمهمة استكشاف الفضاء، وقد تم إطلاقه في تاريخ 20 يوليو لعام 2022م إلى كوكب المريخ، وقد تم تصميم مسبار الأمل للدوران حول كوكب المريخ ودراسة ديناميكية عمل الغلاف الجوي للكوكب الأحمر على نطاق عالمي، وإن مدة مسبار الامل هي سنة مريخية واحدة، وتقدر حوالي سنتين من سنوات كوكب الأرض، وفي هذا السياق يبحث البعض عن بعض المعلومات حول مسبار الامل الذي تم إطلاق من مركز تانيغاشيما الفضائي، وفي ضوء ذلك سنقدم لكم من خلال هذا المقال معلومات عن مسبار الامل.

مسبار الأمل

هو يعتبر اول مسبار عربي ينطلق من مركز تانيغاشيما الفضائي في اليابان، إن موعد وصوله إلى كوكب المريخ في الربع الاول من عام 2022م، حاملاً قوة الأمل التي تختصر المسافة بين الأرض والسماء، وقد شارك في العمل 150 باحثا وعالما ومهندسا إماراتيا و200 آخرون من المختصين العلميين للمراكز الدولية الشريكة، ويهدف هذا المسبار إلى جمع معلومات حول طبقات الغلاف الجوي للمريخ لمعرفة أسباب فقدان غازي الهيدروجين والأكسجين، ويعتبر مسبار الامل إن اولى مهامه هي تزود المجتمع العلمي الدولي بصورة متكاملة للغلاف الجوي للكوكب الأحمر، كما يرسل أكثر من 1000 جيجا بايت من البيانات الجديدة عن كوكب المريخ.

مكونات مسبار الأمل

يتكون مسبار الامل من مجسم سداسي الشكل مصنوع من الألومنيوم الصلب وله غلاف مقوى من صفائح مركبة، ويبلغ وزنه الكلي 1.5 طن وطوله 2.9 متر وعرضه 2.37 متر محتويا على مجموعتين من دافعات الصواريخ، وتم إطلاقه في تستغرق 7 أشهر، يقطع خلالها المسافة من الأرض إلى المريخ والتي تقدر بحوالي 493.5 مليون كيلومتر، بحيث يدخل المسبار مداره المحدد حول الكوكب الأحمر في عام 2022.

الأجهزة العلمية لمبسار الامل

يهدف مسبار الأمل الذي تم صناعته في دبي غلى توفير أول صورة متكاملة الغلاف الجوي للمريخ، وقد تم تصميم ثلاثة أجهزة علمية حديثة، تم تصميمها خصيصاً لأجل هذه المهمة، وهما كالتالي:

كاميرا الاستكشاف الرقمية

وهي عبارة عن كاميرا إشعاعية متعددة الطول الموجي، قادرة على التقاط صور بدقة 12 ميجا بكسل مع الحفاظ على التدرج الإشعاعي اللازم للتحليل العلمي المفصل. وتم تطويرها من خلال تعاون مشترك بين مركز محمد بن راشد للفضاء ومختبر فيزياء الغلاف الجوي والفضاء، وتم تصميم الكاميرا بحيث تكون مرنة في اختيار دقة الصورة ومناطق التركيز وعدد الإطارات وعرض النطاق الترددي وذاكرة كبيرة للاحتفاظ بالصور الملتقطة، والعدسة مكونة من عدستين مزدوجتين مع مسارين منفصلين لحزم الأشعة، هي عدسة من النوع المركب تستخدم لالتقاط صور عالية الدقة ومنخفضة التشويه للمريخ، وكما يمكن للبعد البؤري القصير للعدسة أن يخفض من مقدار الزمن اللازم للتعريض الضوئي إلى وقت قصير جداً لالتقاط صور ثابتة أثناء الدوران حول الكوكب.

مقياس طيفي بالأشعة الحمراء

تم تصميم هذا الجهاز خصيصا لمسبار الأمل وهو يحتوى على مرآة دوارة تسمح للجهاز بإجراء عمليات مسح للمريخ، ويقوم بدور مقياس طيفي حراري بالأشعة تحت الحمراء، صمم لإعطاء فهم أفضل حول توازن الطاقة في مناخ المريخ الحالي من خلال توصيف حالة الطبقة السفلى من الغلاف الجوي للمريخ والعمليات التي تؤثر على الدورة النهارية للكوكب.

مقياس طيفي بالأشعة فوق البنفسجية

ويعتبر هذا المقياس صمم من اجل مهمة اسكتشاف الفضاء وهو عبارة عن مطياف تصوير بالأشعة فوق البنفسجية طويل المدى لديه القدرة على قياس الأشعة فوق البنفسجية التي تقع في النطاق بين 100 إلى 170 نانو متر، مع دقة طيفية تتراوح بين 1.3 و1.8 نانومتر، ولهُ القدرة على إجراء القياسات المطلوبة لغازات الهيدروجين والأكسجين وأول أكسيد الكربون ضمن المهمة. ويتكون هذا المطياف من تلسكوب أحادي العدسة يُغذي مطياف التصوير المزود بدائرة رولاند، والمجهز لعملية عدّ الفوتونات وتحديد موقعها، وكما يصل دقة مقياس المطياف في تحديد الأماكن للمسافات التي تقل عن 300 كم عن السطح، وهي مسافة كافية لتمييز الاختلاف المكاني بين الغلاف الحراري للمريخ الذي يقع على ارتفاع (100 – 200 كم)، والغلاف الخارجي الذي يقع على ارتفاع أعلى من 200 كم متر.

فريق مسبار الأمل

يتكون مسبار الامل على سبع مجموعات بما في ذلك المركبات الفضائية المجاورة لهُ ، وأيضاً الخدمات اللوجستية، وعمليات البعثة، وإدارة المشاريع، والتعليم والعلوم والتوعية، المحطة الأرضية، ومركبة الإطلاق، وإن رئيس الفريق على مبسار الامل هو عمران شرف، وهو المدير والمسؤول العام عن إدارة ودعم المهام الجارية المتعلقة ببعثة الإمارات إلى المريخ.

وفي ختام المقال الذي قد تعرفنا معلومات عن مسبار الامل، وأيضاً تعرفنا على ما يهدف مسبار الأمل ولماذا تم إطلاقه، وهذا المعلومات التي تم ذكرها تم ذكرها بواسطة الفريق الذي قام على بصناعة مبسار الذي تم صناعته في دبي، وفي الختام يمكنكم مشاركتنا بآرائكم وتعليقاتكم حول هذا المقال، ودمتم بود.