قصة خالد مبارك الميموني الذي يظهر إسمه من وقت لآخر في منصات التواصل في سبيل دعوة الناس للتبرع له من أجل فك رقبته، ودفع الدية المُخصصة له بعدما حُكم عليه بالإعدام بعدما تورط في مقتل شاب سعودي وتطلب عائلة القتيل دية مقدارها 30 مليون ريال سعودي للعفو عن القاتِل، وتقوم جهات من عائلة خالد مبارك الميموني والجهات والمؤسسات من أهل الخير الساعين لفك رقبة خالد مبارك الميموني للعفو عنه وفكاك رقبته، وتم إطلاق الحملة في أواخر شهر يوليو الماضي وتم فتح حساب مباشر للتبرع لصالح خالد مبارك الميموني.

تفاصيل قصة خالد مبارك الميموني

تقوم جهات مُختلفة في المملكة العربية السعودية من وقت لآخر بحملات فكاك رقاب بعض المحكومين أو الصادِر بحقهم حكم بالإعدام بالتواصل مع الجهات صاحبة الحق، والحصول منها على موافقة بالتنازل عن حقها نظير دفع الدية المُحمدية التي يتم الإتفاق عليها معهم، وهو ما حدث مع خالد مبارك الميموني الذي تورط في إزهاق روح بريئة سواء كان ذلك بقصد أو غير قصد فإن المحاكم السعودية تقوم بتوقيفه والكشف عن مُلابسات عملية القتل، وتُصدر حكمها في القاتل وفي حالة القتل العمد يكون الجزاء بالإعدام كي تحفظ السلم الأهلي وتمنع ظاهرة القتل.

ما هي قصة خالد مبارك الميموني

دية نايف مثقال الذي تسبب خالد مبارك الميموني في قتله هي 30 مليون ريال سعودي يجب توفيرها قبل البدء في تنفيذ حكم الإعدام بحقه، حيث حدث شجار بالأيدي ما بين خالد مبارك الميموني ونايف مثقال تطور لاستخدام آلات حادة استخدمها خالد مبارك الميموني وإنتهت بمقتل نايف مثقال ومع الإعلان عن وفاته تم القاء القبض على خالد مبارك الميموني وإيداعه في السجن قبل الحُكم عليه بالإعدام، وقد استمرت الجاهات بالتواصل مع عائلة القتيل للتوصل لصيغة حل توافقي يضمن حصولهم على الدية وعتق رقبة خالد مبارك الميموني وتم الإتفاق على تقديم مبلغ مالي قيمته 30 مليون ريال وهو مبلغ مالي ضخم، تم تنظيم حملة من العائلة لجمعه ودعت الجميع للتبرع لصالح هذه الحملة.

هذه التفاصيل التي تتعلق في قصة خالد مبارك الميموني والذي ينتمي لعائلة المطيري كون الميموني فرع من قبيلة المطيري أو مطير، ولهذا يتم التضامن مع الحملة والسعي لتأمين المبلغ المالي المطلوب خلال الفترة القادمة وقبل مجيء موعد تنفيذ حكم الاعدام بحق خالد الميموني.