ماذا يسمى عيد الغدير في السماء، عيد الغدير هو عيد يحتفل به المسلمين الشيعة يوم الثامن عشر من ذي الحجة من كل عام هجري احتفال باليوم الذي خطب فيه الرسول محمد صلى الله عليه وسلم خطبة عين فيها علي بن ابي طالب مولى للمسلمين من بعده حسب نص الحديث ويعتقد الشيعة ان النبي قد اعلن عليا خليفة من بعده اثناء عودة المسلمون من حجة الوداع الى  المدينة المنورة في مكان ويسمى بغدير خم وذلك في عام 10هـ، لذلك ماذا يسمى عيد الغدير في السماء.

عيد الغدير في السماء

عيد الغدير هو عيد يحتفل به المسلمون الشيعة في اليوم الثامن عشر من ذي الحجة في كل عام هجري، حيث يحتفل به في اليوم الذي قام النبي محمد صلى الله عليه وسلم بخطبة عين فيها علي بن ابي طالب مولى للمسلمون، حيث استدل الشيعين بذلك الخطبة على احقية علي بالخلافة والامامة بعد وفاة النبي محمد صلى الله عليه وسلم، حيث قال الرسول صلى الله عليه وسلم: “من كنت مولاه فهذا علي مولاه”، ولكن يرى اهل السنة انه قد بين فضائل علي للذين لم يعرفوا فضله وحث على محبته وولايته لما ظهر من ميل المنافقين عليه وبغضهم له، حيث لم يقصد ان يوصى له ولا لغيره بالخلافة وذلك كما يعتقدون ان الاية القرانية: “اليوم أكملت لكم دينكم” حيث لم تنزل في ذلك اليوم لان الاية قد نزلت قبل ذلك بعرفة في حجة الوداع كما هو ثابت عند اهل السنة في الصحيحين من حديث عمر وايضا يعتبر عيد الغدير هو العيد الثالث والاخير في العام الهجري ويكون تاريخه بعد عيد الاضحى بأسبوع تقريبا.

شاهد أيضا: متى كان عيد الغدير

تسمية عيد الغدير

ماذا يسمى عيد الغدير في السماء، ان تسمية العيد عند الشيعة بعيد الغدير نسبة الى المكان الذي وقعت عنده الخطبة، وهو غدير الخم وهو قريب من الجحفة تحت شجرة في المكان نفسه، والغدير هو حسب معجم اللغة العربية المعاصر مياه راكدة وهي قليلة العمق وايضا يغادرها السيل وايضا يسمى عند الشيعيون بعيد الولاية وهو الذي ولى فيه النبي محمد صلى الله عليه وسلم علي بن ابي طالب ولي للمسلمين كما يعتقدون، ان ليوم غدير ايضا اسماء متعددة فاسمه في السماء هو اليوم المعهود وفي الارض يو الميثاق المأخوذ والجمع المعهود.

ماذا يسمى عيد الغدير في السماء

لن اسمه في السماء يوم العهد المعهود وفي الارض يوم الميثاق المأخوذ والجمع المشهود.

فضل يوم العهد المعهود

يحتفل الشيعة بذلك اليوم ويعتبرونه ثالث الاعياد واعظمها ايضا، ويعتبر صيام ذلك اليوم عند الشيعة من افضل العبادات وهو مستحب وليست حرام مثل عيد الفطر والاضحى وايضا يستدل الشيعة على اهمية ذلك العيد من العديد من الاحاديث وهي:

  • عن علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن القاسم بن يحيى، عن جده الحسن بن راشد، عن الإمام جعفر الصادق: «قلت: جعلت فداك للمسلمين عيد غير العيدين؟ قال:نعم يا حسن أعظمهما وأشرفهما، قلت: وأي يوم هو؟ قال: هو يوم نصب أميرالمؤمنين صلوات الله وسلامه عليه فيه علما للناس، قلت: جعلت فداك وما ينبغي لنا أن نصنع فيه؟ قال: تصومه يا حسن وتكثر الصلاة على محمد وآله وتبرء إلى الله ممن ظلمهم فإن الانبياء صلوات الله عليهم كانت تأمر الاوصياء باليوم الذي كان يقام فيه الوصي أن يتخذ عيدا، قال: قلت: فما لمن صامه؟ قال: صيام ستين شهرا، ولا تدع صيام يوم سبع وعشرين من رجب فإنه هو اليوم الذي نزلت فيه النبوة على محمد وثوابه مثل ستين شهرا لكم»
  • عن عن المفضل بن عمر قال : قلت للأمام جعفر الصادق: «كم للمسلمين من عيد؟ فقال: أربعة أعياد. قال: قلت: قد عرفت العيدين والجمعة. فقال لي : أعظمها وأشرفها يوم الثامن عشر من ذي الحجة، وهو اليوم الذي أقام فيه رسول الله أمير المؤمنين ونصبه للناس عَلَما. قال: قلت: ما يجب علينا في ذلك اليوم؟ قال: يجب عليكم صيامه شكرا لله وحمدا له، مع أنه أهل أن يشكر كل ساعة، كذلك أمرت الأنبياء أوصياءها أن يصوموا اليوم الذي يقام فيه الوصي ويتخذونه عيدا».

أعمال عيد الغدير متعددة في ذلك اليوم والتي يستحب الاعمال بها عند الشيعة من صيان وغسيل وزيارة امير المؤمنين وقراءة دعاء الندبة، فهو من الاعياد التي يحتفل بها المسلمين الشيعة يوم الثامن عشر من ذي الحجة من كل عام هجري وفي اليوم الذي خطب فيه الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، لذلك تسائل الكثير عن ماذا يسمى عيد الغدير في السماء.