كم عدد اسابيع الحمل، تتساءل بعض النساء الحوامل حول طريقة حساب عدد أسابيع الحمل، لأنه دائما ما تحتار الأمهات الحوامل في طريقة حساب الحمل الصحيحة، ويتم حساب الحمل من خلال عدد الأسابيع والشهوة، وفي بعض الأحيان تتساءل النساء العديد من التساؤلات ومن هذه التساؤلات التي لا تعلم إجاباتها وتبحث عنها بكثرة عبر شبكة الإنترنت، متى كان موعد آخر دورة شهرية لكِ؟، ولكن السؤال الذي تظل المرأة في حيرة من أمرها وتبحث عن إجابة لهُ، وهو انا حامل في الشهر الكام، ومن موسوعة المحيط نقدم لكم من خلال هذا المقال كم عدد اسابيع الحمل.

ما هو الحمل

الحمل يعتبر عملية حمل أنثى من الثدييات، وعند المرأة يكون الحمل لمدة 9 أشهر وبين وقت آخر دورة طمث والولادة، وتكون 38 أسبوعاً بعد مرحلة الإخصاب، وفي هذه المرحلة يطلع على الطفل الذي في بطن امه بأسم الجنين وعلى ما تحمله المرأة من وقت الإخصاب حتى مرحلة الولادة.

علامات الحمل

توجد بعض العلامات التي يمكن من خلالها معرفة هل المرأة حامل أم لا، ودائما ما تلجأ المرأة إلى اختبار الحمل المنزلي وهو قد يكون الحل المناسب لها من أجل تأكيد ومعرفة الحمل، وايضاً يجب الإشارة إن اختبار الحمل المنزلي لا يثبت وجود الحمل قبل موعد الدورة الشهرية، لذلك يجب الإنتظار على الأقل حتى اليوم الأول من غياب الدورة الشهرية، ومن العلامات التي يمكن من خلالها معرفة الحمل:

  • كثرة التبول.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم عن المعدل الطبيعي
  • الوحم وهو اشتياق المرأة الحامل لبعض الأنواع من الأطعمة بالذات وعزوفها عن أطعمة أخرى.
  • القلق والمزاجية.
  • كثرة النوم.
  • ألام الثديين.
  • تأخر نزول الحيض عن موعده بأسبوعين عادة ما يعتبر التنبيه الأول للحمل .
  • الغثيان والقيء المصاحبين لبداية الحمل في الصباح أو عند المشي أو عند النهوض من الفراش.
  • الإحساس بوخز خفيف وحكة في جلد الثدي خاصة حول الحلمة بسبب زيادة كمية الدم في جلد الثدي.

شاهد أيضا: أول اعراض الحمل عند المرأة

مرحلة الإخصاب عند المرأة

تحدث عملية الإخصاب عند المرأة من خلال إتحاد خليتين، خلية أنثوية وهي البويضة وخلية ذكرية وهي الحيوان المني، وينتج المبيض في المرأة بويضة وأحياناً بويضتين كل شهر خلال فترة خصوبة المرأة والتي تمتد تقريباً من سن 13 إلى سن 48، وتنتج الخصية في الرجل الحيوانات المنوية، وأيضاً يجب معرف بأن البويضة تخرج من المبيض وتمر في أنبوب أو قناة فالوب متجه إلى الرحم.

كم عدد اسابيع الحمل

قد تتساءل الفتيات المتزوجات حديثاً، ويكون اول حمل لديها، وتتساءل كم عدد اسابيع الحمل؟، وفي ظل هذا التساؤل التي تبحث عنه المرأة الحامل، نحن بدورنا سنقدم لكِ الإجابة الصحيحة، تتكون فترة الحمل الطبيعية حوالي 40 اسبوعاً أي ما يقارب 280 يوماً، وفي بعض الحالات يولد الجنين او الطفل قبل موعد نزوله، وفي بعض الحالات قد يولد بعد 37 أسبوعاً، أي يمعنى يقل عن فترة الحمل الطبيعية بثلاثة أسابيع، وفي حالات آخرى قد يولد الجنين في أوان مبكر جداً، أي بعد 23 إلى 28 أسبوعاً، وتسمى هذه الحالة بحالة الخداج المبكر، وفي حالات آخرى يولد الجنين في فترة معتدلة أي بعد 29 إلى 33 أسبوعاً.

أسباب الولادة المبكرة

قد تتعرض المرأة إلى بعض المضاعفات والتي قد تسبب لها الولادة المبكرة، وللولادة المبكرة العديد من الاسباب وهي كالتالي:

  • السبب الاول وجود مشاكل في الوزن.
  • السبب الثاني الشعور بالضغط والتوتر العصبي.
  • السبب الثالث الإدمان على تناوُل المخدّرات، أو شرب الكحول، أو التدخين.
  • السبب الرابع حدوث اضطربات صحيّة مثل: اضطرابات تخثُّر الدم، وداء السكري، وضغط الدم، وكذلك مشاكل المشيمة، والنزيف.
  • السبب الخامس وجود تشوّهات في الرحم، أو عنق الرحم كالآورام الليفية.
  • السبب السادس وجود أكثر من طفل في رحم الأم مثل التوائم.

شاهد أيضا: حساب موعد الولادة بالهجري والميلادي

حساب موعد الولادة

تتم حساب موعد الولادة من خلال الطبيب الخاص بالمرأة الحامل، فيقوم الطبيب بإضافة أسبوعيين ضافيين على بداية آخر دورة شهرية لتحديد موعد الولادة، ويعود سبب ذلك إلى عدم تمكّن الطبيب من تحديد اليوم الذي تمّ فيه الإخصاب بدقّة تامّة، وعليه فإنّ موعد الولادة الذي سيتمّ تحديده سيكون موعداً تقريبياً وليس دقيقاً بشكل كامل، وتتكون مرحلة الحمل إلى ثلاث مرحلة وهي كالتالي:

  • المرحلة الأولى أول ثلاثة شهور، تبدأ من الأسبوع الأول حتى نهاية الأسبوع الثالث عشر من الحمل.
  • المرحلة الثانية ثاني ثلاثة شهور، تبدأ من الأسبوع الرابع عشر حتى نهاية الأسبوع السادس والعشرين من الحمل.
  • المرحلة الثالثة آخر ثلاثة شهور: تبدأ من الأسبوع السابع والعشرين حتى الولادة.

وفي ختام المقال الذي قد تعرفنا من خلال على كم عدد أسابيع الحمل، وتعرفنا أيضاً على الحمل وعلى عملية الإخصاب لدي المرأة، وتعرفنا أيضاً على أعراض ومخاطر وأسباب الولادة المبكرة، وكما يمكنكم مشاركتنا بآرائكم وتعليقاتكم حول هذا المقال، دمتم بود.