تجربتي مع مرض السيلان إحدى المشكلات الجنسية التي تُعاني منها السيدات والرجال وتشعرهن بعدم الراحة، وتحول دون الوظائف الجنسية بالطريقة الصحيحة، وقد مرت الكثير من السيدات بمرض السيلان ومن الجميل أن نستمع لتجارب مرض السيلان وكيفية علاجه، وعلامات الإصابة به وكيفية الوقاية منه لأنه مرض مُعدي ينتقل من شخص لآخر وهو سريع الإنتشار، ويصيب مرض السيلان الرجال والنساء في أعضائهم التناسلية وتحديداً العضو الذكري للرجل والمهبل للأنثى أو قناة فالوب وفتحة الشرج وعنق الرحم.

مرض السيلان شائع وهو متعارف عليه ينتقل خلال الإتصال الجنسي ما بين الرجل والمرأة، وينشأ بسبب بكتيريا النيسرية أو المكورة ولهذا يجب الحفاظ على صحة وسلامة الأعضاء الذكرية والأنثوية لكلاً من الرجل والأنثى للوصول إلى عملية اتصال جنسي سليمة وصحية، ولا يترتب عليها الإصابة بأية أمراض أو أوبئة تشعر الزوجين بعدم الراحة فيما بعد ظهورها، فما هي تجربتي مع مرض السيلان هذا ما نأمل الإستماع له من تجارب النساء والرجال مع مرض السيلان.

مدة مرض السيلان

مرض السيلان في أمريكا المرض الثاني في الظهور في أوساط الرجال والنساء ويطلق عليه اسم ” قرقعة ” وهو عدوى تنتقل جنسياً، ولا ينتقل السيلان عبر الإتصال الجنسي الآمن بوضع العضو في مهبل الأنثى ولكنه ينتقل عبر الفم والاتصال ما بين الرجل والمرأة بطريقة تمكن وصول البكتيريا لفم الرجل أو المرأة، ويظهر المرض لدى الرجال أو الإناث وفق بعض الأعراض ولكنه في الغالبية قد نصاب به ولا نشعر كونه أعراضه لا تظهر لدى الكثيرين خاصة فئة النساء، فالرجل قد يشعر بحرقان عن التبول وخروج سائل لونه أصفر من القضيب وهو مؤشر على الإصابة بمرض السيلان، ومدة مرض السيلان وهي متفاوتة ففترة الحضانة للمرض تمتد من يومين إلى شهر وتختلف وفق تطور الإصابة بالمرض.

شاهد أيضا: اذكر مثالا على مرض معدي ينتج عن كل مما يلي

أعراض مرض السيلان

كما باقي الأمراض والأوبئة فإن لمرض السيلان مجموعة من الأعراض التي تظهر عند الإصابة بمرض السيلان لكلا الجنسين، وما بين أعراض مقتصرة على الرجال فقط فإن هناك أيضاً مجموعة من أعراض مرض السيلان الخاصة بالنساء فقط ، إضافة إلى أعراض مشتركة ما بين الجنسين وهي كما يلي :

  • حرقان مستمر عند التبول.
  • نزيف في منطقة الشرج.
  • حكة والتهابات في منطقة الشرج.
  • صعوبة في إبتلاع الطعام.
  • تورم الغدد اللمفاوية.
  • آلام شديدة في العينين.
  • خروج إفرازات غريبة من العين.
  • آلام وتورم في المفاصل.

الرجال يختلفون عن النساء في حدوث بعض أعراض مرض السيلان لديهم وهي كالتالي :

  • الحاجة المستمرة للتبول.
  • خروج سوائل غريبة من القضيب يكون لونها أبيض مائلاً للصفار.
  • إحمرار في مقدمة العضو الذكري.
  • آلام في الخصيتين.
  • التهاب الحلق واللوزتين.
  • التهاب في فتحة الشرج.

بينما الأعراض التي تنفرد بها النساء المصابات بمرض السيلان دوناً عن الرجال فهي كما يلي :

  • إفرازات مهبلية غريبة تكون مشابهة للقيح.
  • آلام شديدة عند التبول.
  • آلام شديدة خلال فترة الدورة الشهرية أشد مما هي في الحالة الطبيعية.
  • آلام شديدة عند الجماع في منطقة المهبل.
  • آلام في منطقة أسفل البطن تصاحبها إرتفاع درجة الحرارة.
  • انتفاخ الغدد الليمفاوية.
  • حدوث نزيف مهبلي يصاحبه آلام في غير وقت الدورة.

شاهد أيضا: من هو مكتشف البنسلين

مدة علاج السيلان

يُوجد الكثير من العقاقير والأدوية التي تساهم في علاج السيلان وهو من الأمراض التي تنتقل جنسياً وتترك أثر واضح على صحة الأعضاء الجنسية والفم، ويمكن علاجها بتناول المضادات الحيوية المُختلفة وفق المنطقة المصابة ودرجة الإصابة، بينما مدة علاج السيلات فإنها قد تصل إلى شهر أو أكثر لحين الإنتهاء من كافة الأعراض والمشكلات التي تترتب على الإصابة بمرض السيلان، وينصح بالإنتظار لمدة سبعة أيام على الاقل لمعاينة مدى التجاوب مع المضادات وفي حالة عدم الإستفادة منها يتم الإتجاه نحو تحديد مضادات أكثر فائدة وقادرة على علاج السيلان، ولهذا يجب استشارة الطبيب من أجل الحصول على العلاج المناسب والافضل وفق تطور حالة الإصابة بمرض السيلان التي نُعاني منها.

هل مرض السيلان خطير

قد تحدث بعض المضاعفات لمرض السيلان تجعل منه خطير، ولهذا يجب عدم الوقوف مكتوفي الأيدي دون الخضوع للفحص وتناول الأدوية لعلاج مرض السيلان، واستعادة الصحة الخاصة بِنا كي لا يصبح مرض السيلان خطير وبعض الحالات التي يكون قد وصل مرض السيلان لمرحلة خطيرة هي :

  • قد يتسبب في التهاب قناة الفالوب وعنق الرحم وغيرها من مشكلات التهابات الحوض الحادة.
  • قد يتسبب في تلف الجهاز التناسلي الدائم وإصابة السيدات بالعقم وعدم القدرة على الإنجاب.
  • آلام الحوض المزمنة وحدوث الحمل خارج الرحم.
  • تستقر البويضة الملقحة في قناة فالوب بدلاً من المبيض وهو ما يتسبب في وفاة الجنين.
  • يمكن أن تؤدي لانسداد قناة فالوب.

إضافة لأن الإصابة بمرض السيلان خلال فترة الحمل تمثل خطر على حياة الجنين والمرأة الحامل، وتجعلها عرضة لخطر كبير وهذا ما يجعل مرض السيلان خطير في بعض الاحيان ويتسوجب منا القيام بما بلزم للتخلص منه في أسرع وقت مُمكن.

الوقاية من مرض السيلان

كما أن لمرض السيلان أسباب ومخاطر فإنه كذلك يوجد مجموعة من الخطوات والإجراءات التي تساهم في الوقاية من مرض السيلان وتضمن لنا عدم الإصابة بهذا المرض الذي ينتقل بالعدوى والإتصال الجنسي ما بين الرجل والمرأة، وأهم ما يجب مراعاته لضمان عدم الإصابة بمرض السيلان ما يلي :

  • استخدام الواقي الذكري خلال عملية الإتصال الجنسي ما بين المرأة والرجل وهي الطريقة الأكثر أمناً للوقاية من الإصابة بأي مرض جنسي.
  • يجب علينا التقيد بالتعاليم الإسلامية وممارسة العلاقة الزوجية ما بين الرجل والمرأة كما جاء بعيداً عن الممارسات المحرمة والغير مشروعة.
  • في حالة الإصابة بمرض السيلان يجب العودة للطبيب من أجل تشخيص الحالة والخضوع لجلسات علاج تضمن لنا السلامة وتحمينا من المضاعفات، وكذلك تضمن عدم انتقال مرض السيلان للآخرين.
  • عند الإصابة بمرض السيلان واجبنا أن نُخبر الطرف الآخر زوج أو زوجة من أجل أخذ الاحتياطات اللازمة، والخضوع للفحص فقد يكون قد انتقل إليه المرض.

شاهد أيضا: سبب الافرازات الصفراء

مرض السيلان تجارب

كما كافة الأمراض في حالة التشخيص المبكر له والقيام بما بلزم من تناول العلاج المخصص له فإنه مرض لا يستدعي الخوف أو القلق، ويتم التعافي منه في غضون فترة قصيرة ولكن في حالة تجاهله والتأخر في العلاج فقد يؤدي لحدوث مشكلات صحية منها ما هو دائم، فقد كانت تجربتي مع مرض السيلان بسيطة حيث أنني قمت بالفحص وتحديد الحالة وتطورها وتناولت الأدوية المناسبة لحين القضاء عليه بشكل كامل وامتنعت عن العلاقة مع زوجي لضمان عدم إصابته ولكي اضمن ألا يعود لي إذا ما اصيب به، كما قام هو الآخر بالفحص ولكنه لم يكن مصاباً به.

هذا كُل ما ورد بخصوص تجربتي مع مرض السيلان والتي تطرقنا للحديث حولها بشكل تفصيلي كاشفين اسباب مرض السيلان وأعراضه وكيفية الوقاية منه، وكل ما يلزم للخروج من هذه المشكلة حالة ظهورها لديكِ كون مرض السيلان مرض جنسي شائع ويتكرر حدوثه ما بين الرجال والنساء لطبيعة العلاقة الجنسية والإتصال الجنسي في مرحلة الزواج المتكرر ما بينهما.

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)