هل يجوز للموكل في الاضحيه ان يحلق وجميع احكام الاضحية، الاضحية من الشعائر الإسلامية التي تتجلى في يوم عيد الأضحى، وهي من أهم العبادات التي يواظب عليها المسلمون سعياً لنيل الرزق والأجر والثواب العظيم، فمن فضلها أنها احياء لسنة النبي ابراهيم حيث فدى الله ابنه اسماعيل بكبش عظيم وفيها احياء لسنة النبي صلى الله عليه وسلم لكونه كان مواظباً عليها بشكل كبير وبالتزامن مع قرب حلول عيد الأضحى المبارك تنطلق الكثير من التساؤلات التي تتعلق بفهم الاحكام الخاصة الأضحية ليكون المسلم سائراً على الطريق الصحيح، ولهذا نتبين هذه الأحكام من خلال طرحنا حكم هل يجوز للموكل في الاضحيه ان يحلق وجميع احكام الاضحية.

أحكام الأضحية

مع حلول عيد الأضحى المبارك يجب على المسلمين أن يكونوا على دراية تامة بالكثير من الأحكام الخاصة بالعيد لكونه عيد المسلمين الذي خصه الله ليكون يوم فرح وسعادة عليهم وليمن عليهم فيه بالرحمة والمغفرة كما أن هذا العيد له الكثير من الأحكام والشعائر والتي من أهمها ذبح الأضحية للمقتدرين من المسلمين، والاضحية من العبادات التي يتقرب من خلالها المسلم لربه وتقوى علاقته به، وانقسم اهل العلم والفقهاء في بيان حكم الأضحية فمنهم من ذهب لكونها سنة مؤكدة ومنهم من ذهل لكونها فرض على المسلمين.

حكم توكيل احد لذبح الاضحية

قال فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين –رحمه الله -: “لا بأس بِمن عليه هدي التَّمتُّع أو القِران، أو عليه فدية -فدية محظورٍ أو ترك واجب- أن يوكِّل مَن يقوم به، لكن بشرط أن يكون الوكيل ثقةً أمينًا، فإن كان ثقة أمينًا، فلا بأْس، وإلاَّ فلا يوكِّل، على أنَّه -ولو كان ثقةً أمينًا- فالأفضل أن يُباشر الحاجُّ ذلك بيده، هذا هو الأفضل؛ لأنَّ النَّبيَّ -صلَّى الله عليه وسلَّم- ذبح هدْيَه بيده، وذبح أُضحيتَه بيده، وإن كان قد أعطى عليَّ بن أبي طالب أن يتمِّم ذبح هداياه؛ لأنَّ النَّبيَّ -صلى الله عليه وسلَّم- أشركه في هدْيِه”، هذا دليل على انه يجوز لنا ان نوكل احد ولكن يجب ان يكون ثقة.

شاهد أيضًا: مسجات عيد الأضحى 2022

حكم حلق الموكل بالأضحية

وعلى من وكل شخصا ليضحي عنه، فانه لا يجوز للموكِل أن يأخذ شيئًا من شعره وأظفاره او بشرته، لحديث أم سلمة قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “إذا رأيتم هلال ذى الحجة، وأراد أحدكم أن يضحى، فليمسك عن شعره وأظفاره”، وهذا يشمل كل من وكل غيره في الذبح في عدم الأخذ من شعره، لأنه مريد للأضحية، وهو قول الجمهور من العلماء حيث قالوا: “إن من يضحي، ومن يعلم أنّ غيره يضحّي عنه لا يزيل شيئاً من شعر رأسه أو بدنه بحلقٍ أو قصٍّ أو غيرهما، ولا شيئا من اظفاره بتقليمٍ أو غيره، ولا شيء من بشرته كسلعة لا يضره بقاؤها، وهذا يكون من ليلة اليوم الأّول من ذي الحجة إلى الفراغ من ذبح الأضحية، وان على القول بالسنية، يكون أخذ الشعر مكروه فقط، وعلى القول في الوجوب، يكون محرم، والله أعلى واعلم.

هل يجوز للموكل في الاضحيه ان يحلق وجميع احكام الاضحية فأحكام وسنن وشروط الأضحية من المهم جداً معرفتها حتى يمتثل المسلم لكل ما أمر الله به ويجتنب نواهيه ويكون على دراية بالأحكام الشرعية المتعلقة بالأضحية.