هل يجوز صيام العشر من ذي الحجة قبل القضاء؟ لقد تناول الفقهاء أحكام الصيام بكافة أشماله صيام التطوع وصيام الفرض و صيام القضاء موضحا كافة الأحكام الشرعية الفقهية لكل ما يتساءل عنه المسلم، فالمسلم يسعى دوما من أجل الإلمام بكافة المعلومات التي لها علاقة بالدين و بالشريعة الإسلامية لاستكمالها بالشكل الصحيح، فصيام القضاء هو صيام الأيام التي أفطرها الإنسان في شهر رمضان المبارك بسبب عذر شرعي قاهر، وصيام ذي الحجة هي صيام العشر الأوائل من ذي الحجة صيام تطوع نافلة لا يقع إثم تركه على صاحبه، بينما صيام القضاء واجب لابد من صيامه ولكن الشرع لم يحدد وقت لصيامه، فهل يجوز صيام العشر من ذي الحجة قبل القضاء؟.

جواز صيام العشر قبل قضاء ايام رمضان

بعدما طُرح هذا السؤال “هل يجوز صيام العشر من ذي الحجة قبل القضاء”، على العلماء وشيوخ المسلمين، تعرفنا على رأي الشريعة الإسلامية الصحيح في هذه الحالة التي تحتاج الى فتوى صحيحة، ومع اقتراب أول عشر أيام في شهر ذي الحجة، حيث أن الشريعة الإسلامية كان رأيها أن الصوم التطوع في الأيام العشر من ذي الحجة جائز ما لم يكن هناك عائق أو ضيق للوقت أمام صيام الأيام التي يجب قضائها في شهر رمضان، حيث أنه من الممكن أن تصام أيام القضاء لشهر رمضان في أول أيام شهر ذي الحجة، على نية أن يكتب الله عز وجل لها أجر صيام العشر من ذي الحجة مع صيام الأيام التي يجب على المسلم أن يقضيها، وبهذه الحالة يكون رأي الشريعة الإسلامية واضح حول هذا الخصوص.

شاهد أيضا: فضل العشر من ذي الحجة لغير الحاج

هل يجوز الجمع بين نية القضاء ونية صيام العشر من ذي الحجة

هل يجوز الجمع بين نية القضاء ونية صيام العشر من ذي الحجة من أحد أهم التساؤلات الدينية التي يبحث عنها المسلمين، وفي صدد التعرف على إجابة الاستفسار فلقد أكد الدكتور مجدى عاشور، المستشار العلمي لمفتي الجمهورية أنه يجوز الجمع بين نية صيام العشر من ذي الحجة وصيام أيام قضاء رمضان، مضيفا على كلامه أن صيام المسلم أيام القضاء منفردة والنوافل منفردة يكسبه ثواب أكثر وأجر أعظم.

كما قال الشيخ محمد وسام، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية في إجابته على سؤال (هل يجوز الجمع بين نية القضاء ونية صيام العشر من ذي الحجة): “إن من كان عليه قضاء أيام من رمضان ويريد أن يصوم العشر الأوائل من ذي الحجة بنية صوم ما عليه من رمضان فيجوز ولا حرج فى ذلك” .

ما حكم صيام عشر ذي الحجة قبل القضاء

هل يجوز صيام العشر من ذي الحجة قبل القضاء؟ صيام القضاء هو صيام واجب على الإنسان يبقى دين في رقبته، بينما صيام العشر الأوائل من ذي الحجة هو صيام نافلة، فهل يجوز صيام العشر من ذي الحجة قبل القضاء؟ لقد اختلف العلماء في تحديد ذلك وفيما يلي نوضح حكم صيام العشر من ذي الحجة وفقا لما جاء به العلماء:

  • البعض من العلماء يرى عدم جواز صيام النوافل قبل الفرض كون دين الله وهو أحق أن يقضى.
  • البعض من العماء يرى جواز صيام العشر من ذي الحجة النافلة قبل القضاء في حال توفر ما يكفي من الوقت للقضاء.
  • لقد أجاب فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله  على هذه الفتوى بالقول:  أنه من الأفضل قضاء الفرض أولاً قبل النافلة، فالفرض دين على الشخص تجاه ربه يجب قضائه.
  • كما وضح ابن العثيمين بأنه لو صام الفرد النافلة قبل فلا خلل في صيامه ولا حرج عليه، فصيام النافلة مقبول في وجود وقت كاف من أجل صيام القضاء.
  • أكد العالم الجليل أن قضاء الأيام الفائتة من شهر رمضان ممتد لرمضان الذي يليه، وبالتالي جائز شرعا أن يصور الشخص العشر من ذي الحجة قبل القضاء.
  • لقد وضح بن العثيمين أن صيام النوافل كيوم عرفة ويوم عاشوراء وغيرها من صيام التطوع جائز قبل القضاء.

لقد وضح العلماء إجابة للسؤال على هل يجوز صيام العشر من ذي الحجة قبل القضاء؟ وعلى هل يجوز الجمع بين نية القضاء ونية صيام العشر من ذي الحجة بناء على العديد من الأدلة الشرعية الثابتة.