افضل علاج المغص للرضع والأطفال في المراحل العمرية الاولى لهم، والتي يُصاحبها ظهور بعض المُشكلات المُترتبة على الرضاعة وقيام الطفل في بعض الأوقات بتناول كمية زائدة عن حاجته أو إنتقال الإنتفاخات أو المشكلات التي تُعاني منها الأم إلى الطفل، خاصة البرد والمغص والتي يتأثر بها الطفل الرضيع، ويشعر بحالة من عدم الإرتياح وتحول دون نومه ومما تضمه قائمة افضل علاج المغص للرضع نتعرف على بعض الأدوية أو الأعشاب التي فيها حُلول لهذه المشكلة التي تظهر لدى الرضع بشكل كبير ومُتكرر ولكنها تزول في حالة التعرف على سببها وتناول علاج المغص للرضع الصحيح.

افضل علاج مغص للرضع

كما الأطفال فإن الأمهات يشعرن بالقلق والإزعاج بسبب مغص الأطفال الذين يصدر عنهم الكثير من البكاء ولا يستغرقون الوقت المعتاد عليه في النوم، ويتم ملاحظة بأن المشكلة والسبب في هذا البكاء هو مغص الرضع وهُناك الكثير من الحلول التي يتم اللجوء إليها، ضمن قائنة افضل علاج مغص للرضع نتعرف إلى بعضها :

  • النعناع يستخدم في علاج المغص للرضع والتخلص منه وكذلك يعالج الإمساك.
  • البابونج له فائدة كبيرة في تهدئة الطفل الرضيع الذي يعاني من المغص.
  • الكراوية واحدة من الأعشاب التي تساعد في علاج الإنتفاخات والغازات التي تصيب الطفل.
  • الكمون فيه زيوت تعمل على التخلص من الغازات والإنتفاخات وبالتالي فهي علاج للمغص للرضع.
  • التيليو وهي عشبة تستخدم في الحفاظ على صحة الجهاز الهضمي والمغص.

شاهد أيضا: افضل حليب للرضع

متى يختفي المغص عند الرضع

يظهر المغص للرضع في المراحل الأولى من الولادة خاصة لدى حديثي الولادة ولهذا يتم تغطية البطن للمولود بشكل دائم، والإهتمام بنوعية الطعام الذي تتناوله الأم خلال فترة الرضاعة والإبتعاد عن المأكولات التي تتسبب في إنتفاخ البطن وحدوث المغص وتساعد عليها، لأنها تنتقل من الأم إلى الرضيع من خلال عملية الرضاعة، ويبدأ المغص للرضع وفق الدراسات بدءاً من الاسبوع الثاني أو الثالت ويستمر مع الطفل حتى ثلاثة أو أربعة شهور ويبدأ في الإختفاء بعد ذلك، وهذا المغص لا يؤثر مستقبلاً على الطفل وهو حالة طبيعية يُعاني منها الأطفال في هذه المرحلة بشكل مُستمر في الشهور الأولى، ويختفي المغص عند الرضع مع الشهر الثالث أو الرابع حيث يبدأ الجسم في إكتساب المناعة ويأخذ الطفل على الرضاعة الطبيعية.

تجاربكم مع مغص الرضع

تستمع السيدات اللواتي يحصلن على المواليد خاصة إذا كان المولود الأول لهن إلى تجارب النساء الأُخريات مع الولادة والأطفال، ومما يتم البحث عنه للتعرف إليه تجاربكم مع مغص الرضع التي تستمد منها الأمهات الحلول وطرق علاج المغص للرضع ووفقاً لما جاء على لسان الأمهات ضمن تجارب مغص الرضع فهي كما يلي :

  • ينسون دافيء وتصفيته وإعطائه للطفل يعمل على تهدئته.
  • الكمون الدافيء يعمل على إخراج الغازات وتهدئة الطفل.
  • تدفئة زيت الزيتون ودهنه على منطقة البطن.
  • ماء الغريب.
  • دواء سبازموتال.
  • دواء دينتوتكس.

شاهد أيضا: فوائد الافوكادو للحامل وللوجه وللرضع

احسن دواء مغص للرضع

تختلف الشركات العاملة في مجال تصنيع الأدوية وتطلق كل شركة أسماء خاصة بها على الأدوية التي تقوم بتصنيعها، ولهذا يوجد أكثر من إسم يأتي ضمن قائمة احسن دواء مغص للرضع على الرغم من تقاربها في التركيبة الدوائية والمفعول الخاص بها، وكلها تعمل على تهدئة الطفل من المغص وتعمل على إخراج الغازات والأسباب التي تعمل على شعور الطفل بعدم الراحة، ومما تعرفنا عليه كاحسن دواء مغص للرضع ما يلي :

  • دواء سيميثيكون.
  • اللاكتاز.
  • ديسيكلومين أو ديسيكلوفيرن.
  • Simethicone oral drops.
  • Dentinox oral drops.

كيفية التخلص من مغص حديثي الولادة

الأطفال حديثي الولادة يتغير عليهم الجو عما كان عليه داخل بطن الأم وكذلك يصبح الطفل يتناول طعامه من خلال عملية الرضاعة الطبيعية، أو الصناعية في حالة عدم قبوله بالرضاعة من أمه وهذه الفئة اكثر عرضة للإصابة في مغص الرضع لنوعية وكيفية الحليب الصناعي، وفي كلا الحالتين فإن مشكلة المغص للرضع تظهر لدى نسبة كبيرة من الاطفال في المرحلة الأولى من العمر، وفيما يخص كيفية التخلص من مغص حديثي الولادة فإن هناك الكثير من الأعشاب والأدوية التي تعمل على تخفيف حدة المغص كما ينصح بنوم الطفل على بطنه لأن هذا الأمر يساعد على إخراج الغازات وراحة الطفل، وعند الإنتهاء من الرضاعة ينصح بجعل الطفل في حالة مستقيمة لفترة من الوقت، وينصح بتقليل مرات الرضاعة اليومية لأنها تتسبب في زيادة المغص وكذلك تدليك بطن الطفل بالزيوت تساعد في علاج مغص الرضع.

افضل انواع دواء المغص للرضع

إذا وجدت الأم بان المغص شديد وأن الطفل لا يقوى على تحمله فإننا ننصح بعرضه على الطبيب المُختص بالأطفال للحصول على الوصفة الطبية المُناسِبة ولكي يتم تشخيص الحالة بصورة صحيحة ومن خلال التشخيص يتم منح الطفل افضل انواع دواء المغص للرضع، والتي تعود بالفائدة والنفع على الطفل وتخفف عنه آلام المغص وهو ما ينعكس على الأم التي تنشغل على طفلها وتفتقد للراحة والهدوء بفعل صراخ وكثرة بكاء طفلها، ومما يتوفر من افضل انواع دواء المغص للرضع نأتي على ذكر بعض الأدوية المناسبة للمغص للرضع ومنها ما يلي :

  • ماء غريب.
  • موتيليوم.
  • سالينال.
  • ديفلات.
  • ديسيكلومين.
  • سيميثيكون.
  • نقط بيبي ريست.
  • دنتينوكس.
  • بروكينين.

هذا في حال قررت الأم الإعتماد على علاج المغص للرضع بالأدوية والوصفات الدوائية التي تتوفر في الصيدليات المُختلفة، وقد تتحصل عليها الأم بناء على وصفة من الطبيب أو من خلال استشارة الصيدلي بشأن حالة طفلها.

علاج المغص للرضع Dentinox

يعتبر علاج المغص للرضع Dentinox دينتينوكس أحد الوصفات السحرية لعلاج المغص والتخلص من الإنتفاخ لأن تركيبته الدوائية تحتوي على المادة الفعالية سيميثيكون التي تقوم بدورها في تخفيض التوتر السطحي لفقاعات الغازات التي تتواجد داخل المعدة وتقلل من وجودها وكذلك تعيق تكوينها، وهو ما يساهم في التخلص من انتفاخ البطن بشكل سريع، وما يجعله افضل علاج للمغص للرضع أنه موضعي فلا يمتصه الجسم ولا يؤثر عليه فهو يدخل ويخرج بسهولة من الجسم.

شاهد أيضا: متى يشرب الرضيع ماء

علاج المغص للرضع شعبياً

الطب البديل أو الشعبي هو متوارث عبر الأجيال وتلجأ له الكثير من السيدات لفعاليته في العديد من المواقف، خاصة الأعشاب التي تستخدم لعلاج بعض المشكلات والإعتلالات الصحية التي تحِل بنا أو بأطفالنا، ويتوفر علاج المغص للرضع شعبياً ضمن المواد العشبية التي تستخدم في علاجه ومنها :

  • تدليك بطن الطفل باستخدام الزيت الدافيء.
  • توقف الأم عن تناول اللبن البقري والبقوليات والكرنيب والقرنبيط والقهوة وغيرها من المواد التي تزيد الإنتفاخ.
  • الحرص على مراعاة عدم دخول الهواء إلى معدة الطفل أثناء الرضاعة.
  • محاولة ضم الطفل وتهدئته.
  • قلب الطفل لكي ينام على بطنه وبالتالي التخلص من الغازات.
  • علاج المغص بإستخدام الاعشاب كالينسون والكراوية وغيرها.
  • تدليك البطن لإخراج الغازات منها باليدين ولكن يجب أن يكون ذلك برفق وعدم إيذاء الطفل.
  • ثني القدمين للأعلى وتحريكها لمساعدة الطفل في إخراج الغازات.

نأمل أن يكون ما قدمناه ضمن افضل علاج المغص للرضع حاملاً المعلومات الكاملة والشاملة التي تحتاجها الأمهات للتعامل مع المغص للرضع، والحد من آلامه والتخفيف من الآثار السيئة التي تترتب عليه من آلام للطفل الرضيع وإنعكاس ذلك على الأم.