يلجأن الكثير من النساء العربيات إلى التغيير والتعديل على أجسامهن في ظل التطورات الحاصلة بعالم الموضة والأزياء اليوم، وتزايد ظهور عمليات التجميل وبخاصة بين نجمات هوليود والتي تحاول الكثير النساء أن تكون مثلهن.

وعلى الصعيد العربي نجد الكثير من النجمات العربيات قد لجأن لعمليات التجميل لزيادة جمالهن، بحيث نجحت بعضهن بتحسين مظهرهن والبعض الآخر تجاوز الحد، ومن الجميل أن نقوم بمقارنة الصور الجديدة لهن بلقطات قديمة، وأبرز الفنانات ما يلي.

شمس الكويتية قبل وبعد

لجأن الكثير من الفنانات الخليجيات إلى تحسين مظهرهن الخارجي من خلال عمليات التجميل المختلفة لأجزاء كثيرة من أجسامهن، فبَدَون يختلفن كثيراً عما كن عليه في بداية انطلاقاتهن الفنية، وشمس الكويتية الفنانة المعروفة إحداهن.

خضعت النجمة الكويتية شمس للكثير من عمليات التجميل التي غيرت كثيراً في ملامح وجهها، بالإضافة إلى أنها كانت صاحبة وزن زائد بشكل كبير، وسرعان ما لجأت الفنانة شمس الكويتية إلى التخلص من وزنها لتبدو أصغر حجماً وسناً واشراقاً أمام جمهورها، وهذا ما ظهرت عليه.

صور شمس الكويتية قبل وبعدصور شمس الكويتية قبل وبعد صور شمس الكويتية قبل وبعد

تعرضت الفنانة شمس إلى إصابتها بمرض السرطان الذي سبب لها الوزن الزائد، مما جعلها تُعاني نفسياً من هذا الأمر، كان مرض شمس حديث الساعة على مواقع التواصل الإجتماعي فانتشرت صورة قديمة لها بوزنها السابق، وما أصبحت عليه في هذه الأيام بخسارة الوزن، وفقدان كمية كبيرة من وزنها بحيث تظهر رشيقة وجذابة.

شمس الكويتية في سطور

الفنانة شمس بندر أو ما تُعرف به شمس الكويتية هي فنانة كويتية من أصل سعودي ولدت في العام 1980م، وقضت معظم حياتها في الكويت ولها الكثير من الأعمال الفنية بالإضافة إلى الألبومات الغنائية.

اسمها الكامل شمس بندر نايف الأسلمي ولدت في 28 ابريل 1980م، وهي مغنية كويتية سعودية الأصل، ولدت في محافظة حفر الباطن، أمها كويتية وأبيها سعودي، وتوفي والدها وهي بعمر السنتين، وتزوجت أمها من رجل كويتي وعاشت مع والدتها، بدأت مشوارها الغنائي بتكوين فرقة شعبية في نهاية التسعينات، وكانت بدايتها الفعلية بتوقيع عقد مع شركة رناد للصوتيات، وأنتجت اول البوم لها بعنوان “حبيب الورد في العام 2001م.

كانت شهرتها في العام 2007 بإصدارها ألبومين غنائيين بنسختين الاولى الخليجية والثانية اللهجة المصرية، وأسمتهم “شمس خليجي” ” شمس مصري”، وكانا من إنتاج شركة سربرايز الأمريكية، وكانت أول مغنية في الوطن العربي توقع عقد مع شركة إنتاج امريكية.

وشاركت المغني المعروف محمد عبده أغنيته التي بعنوان سور الكويت العظيم، في 2007، ودخلت عالم الأغاني الرياضية المخصصة لجمهور كرة القدم، بالأغنية المشهورة نصراوي لا تكلمني، هذا بعد تصدر وسم” متصدر لا تكلمني”.

وادعت شمس بأنها تخلت عن جنسيتها الخليجية في العام 2015م، وتحمل بطاقة خضراء بريطانية وفرنسية.