حقيقة السماح للأئمة والمؤذنين بالتجول أثناء الحظر في السعودية بعد التخبط الواسع الذي سببه انتشار فايروس كوفيد 19 حول العالم، الا ان المملكة العربية السعودية والتي بدأت بفك التقييد والحجر المنزلي عن مواطنيها في منذ الساعات الاولي من الامس، بدرجة التخفيف عن اعباء المواطن واثقال كاهلة بالعديد من المعيقات التي تسبب بها فايروس كورونا، لذلك اتخذت المملكة السعودية سلسلة من الاجراءات الاحترازية، للتعايش مع جائحة كورونا الممتدة عبر البلاد، وبالتالي فقد بدأت بالفعل السماح للأئمة والمؤذنين بالتجول اثناء اوقات الحظر في المملكة، وحيازة ترخيص تجول صارد عن وزارة الداخلية السعودية، والخروج وفق الاجراءات والتدابير الوقائية اللازمة، للمحافظة عليها من خطر الاصابة بفايروس كورونا، وعدم تفشي الفايروس بنسبة اعلي في البلاد.

حقيقة السماح للأئمة والمؤذنين بالتجول أثناء الحظر في السعودية

صرح مصدر هام لدي وزارة الداخلية في المملكة العربية السعودية بقرار فك الحظر وعدم تقييد حركة الائمة والمؤذنين في المملكة السعودية يوم الخميس المقبل الي نهاية يوم السبت، والتي ستسمح لهم بالتجول في كافة مناطق المملكة السعودية من الساعة السادسة صباحا وحتي الساعة الثالثة مساء.

فيما يتضمن امر السماح السماح للأئمة والمؤذنين بالتجول أثناء الحظر في السعودية باستخدامهم للسيارات الخاصة بهم في التنقل في كافة المدن والمناطق باستثناء مدينة مكة المكرمة، وتستمر ايضا العديد من الانشطة التجارية والاقتصادية، وممارسة العديد من الاعمال اليومية وفتح المحلات والمراكز التجارية، والاخذ بعين الاعتبار مسالة ارتداء الكمامات والقفازات، وايضا التباعد الجسدي بين المواطنين في العديد من المراكز وصالونات التجميل والنوادي، وغيرها من المرافق التي تلجأ فيها الي الحشد الواسع.

كما ونوه المصدر المسؤول في وزارة الداخلية السعودية الي استثناء مكة المكرمة من كافة القرارات التي تصدرها الجهات المختصة، وابقاء الوضع كما هو عليه، واغلاق كافة المداخل والمخارج المؤدية الي مكة المكرمة، نتيجة تفشي مرض كوفيد 19 بشكل هائل في المنطقة، وذلك تبعا لاجراءات الوقاية والسلامة للجميع، واتخاذ المعايير الصحيحة واللازمة للمحافظة والحد من انتشار الفايروس في العديد من المناطق والامارات الاخري في المملكة السعودية.