لماذا لا تقبل شهادة مربي الحمام، الشهادة في الإسلام لها الكثير من الاهمية، فقد اولاها الشرع الكثير من التركيز، ومما لا شكّ فيه انّه وبعد ان تبين بأنّ الشهادة تلزم رجل وامرأتين، أو رجلين، فإنّ هذا دليل واضح وإشارة إلى انّ الشهادة من شأنها أن تُعمّر أو تُخرّب أي من الأمور الحياتية التي تستند عليها أي من الأسر مثلًا او المجتمعات بأكملها، فهناك شهادة الزّور، التي تتمّ من خلال قسم اليمين الكاذب، وهو اليمين الغموس، ذاك اليمين الذي يغمس صاحبة في النار، ذلك لشدّة صعوبة عواقبه الوخيمة التي تعود على الفرد والأسرة والمجتمع بشكل عام بالكثير من الدمار.

لا يُمكن في القضاء أن يتمّ اتّخاذ أي من القرارات أو الأحكام المتعلقة بأي من القضايا المعلّقة في المحكمة، وذلك منذ أن بدأ القضاء بالشرع، أو في أي من العصور التي لم يكن فيها أحكام شرعية تتعلق وتنبثق من الدين الاسلامي، والآن هنا نحن بصدد التعرف لماذا لا تقبل شهادة مربي الحمام.

سبب عدم قبول شهادة مربي الحمام

الشاهد في الدين الاسلامي، وفق ما ورد في الشرع، من الواجب أن يُعرف بالورع، والتّقوى والصلاح، ومن غير الطبيعي أو المنصف أن نُحضر إنسان غير عدل، وغير مستقيم، أو انسان فاسق ونطلب منه الشهادة “شهادة الحق ” في أي من المسائل الحياتية، ومن هنا كان الاتّهام لمربي الحمام، فإنّ الكثير من العلماء قد اتّهموه إما حقًا أو باطلًا لا نعي ذلك، بأنّه لا يصح أن يشهد في أي من المحاكم أو المواقف الشرعية الفقهية، ذلك لأنّه دومًا يقف على الأسطح، وأنّه يكشف عورات الناس، بدون أن يراعي الحرمات، ومنهم من وصفه بأنّه سفيه، وسيء الخلق.

هل تقبل شهادة مربي الحمام الان

الآن وبعد أن تعرفنا على اجابة سؤالكم “لماذا لا تقبل شهادة مربي الحمام ” حان الوقت لنتعرف في الوقت الحاضر هل تقبل شهادة مربي الحمام أم لا ؟، والاجابة هي : نعم، فقد تبيّن لنا من خلال المتابعة لأي من القضايا في المحاكم التي انتشرت في العالم بأنّ شرط ألا يكون من مربي الحمام غير موجود في الشروط التي من الواجب أن تتوفر في الشاهد، وبهذا فإنّ شهادة مربي الحمام الان يتمّ قبولها في جميع أنحاء العالم، وذلك باعتباره واحد من المواطنين الذين لهم حقوق وعليهم واجبات.

ولكن في حال كانت الغاية والهدف من تربية الحمام هي الاستفادة من فراخها أو بيضها، أو التجارة فيها، فإنّ شهادة هذا المربي تجوز، وتعتبر شهادة مقبولة، على غرار غيره من هُواة مُربّي الحمام، لكن الأمر الآن قد اختلف، ففي الوقت الذي تحكم فيه الدول العربية والاسلامية بغير ما انزل الله تعالى، فإنّ شهادة اي من الناس تُقبل، شريطة ألا يكون من ذوي السوابق الجنائية والقضايا الأمنية، أو مسجون على ذمة أحد القضايا، هذا ما ورد بخصوص سؤالكم لماذا لا تقبل شهادة مربي الحمام.