الدين الإسلامي دينُ يسرِِ، يحرص على تيسير الحياة على المسلمين وإزالة العقبات من طريقهم بما لا يُخالف أصول الشريعة والعقيدة الإسلامية، ظهرت مؤخراً بعد الأمور المتعلقة بأداء العبادات ومنها تأدية فريضة الحج والعمرة وما يتعلق بها من مستجدات على حياة البشر، من هذه الأمور ارتداء المعتمر النظارة الشمسية على صيغة السؤال هل يجوز لبس النظارة الشمسية في العمرة، ما حكم ارتداء المعتمر للنظارة الشمسية في الشريعة الإسلامية.

هل يجوز لبس النظارة الشمسية في العمرة

أجاب الفقهاء في الدين الإسلامي أنه لا حرج في لبس النظارة الشمسية أو النظارة الطبية عند الإحرام لتأدية العمرة، وارتداءها ليس من محظورات الإحرام، إنما المحظورات تتمثل في كل مخيط، أي كل لباس تم تفصيله على أعضاء الجسم من جاكيت أو سروال أو قفازات وما شابه، أما ارتداء النظارة الشمسية أو الساعة وما شابه فهو مُبارح ولا يُعتبر من محظورات الإحرام، والله تعالى أعلى وأعلم.

وبهذا نكون قد قدمنا لكم الإجابة الفقهية والشرعيّة للسؤال “هل يجوز لبس النظارة الشمسية في العمرة؟” بما يتوافق مع الدين الإسلامي، حيث يحرص المسلم دائماً على تجنب المحظورات وكل ما نهى عنه الإسلام عند تأدية الطاعات والعبادات.