ماذا يقرأ في صلاة العيد وهي الصلاة التي يتِم تأديتها صبيحة اليوم الأول من شهر شوال وهو الموافق أول أيام عيد الفطر المبارَك، ويشهد العالم هذا العام تغيير كامِل في كُل العادات الإسلامية التي نشأ عليها المسلمون منذ الصغر بتأدية صلاة العيد في الخلاء جماعة، ولكِن في ظِل إجراءات تفادي انتشار فيروس كورونا فقد تم حظر الصلاة في المساجد جماعة منذ ما يزيد عن شهرين، وهو ما أعلن تطبيقه على صلاة العيد، فإنها لن تُقام جماعة ويمكن لنا تأديتها في المنازل دون خطبة كما أباحها بعض العلماء والأئمة من باب عدم قطع عادة صلاة العيد، بأن نقوم بالصلاة كما يصليها الإمام بالتكبيرات في الركعة الأولى والثانية وقراءة الفاتحة وسور قرآنية معها، فماذا يقرأ في صلاة العيد أو ما هي السور المستحب قراءتها في صلاة العيد.

السور التي تقرأ في صلاة العيد

أجاب فريق من أهل العام على سؤال ماذا يقرأ في صلاة العيد بانها في الركعة الأولى تُقرأ سورة الأعلى وفي الركعة الثانية سورة الغاشية، وأيد هذا الرأي كلاً من الحنفية والمالكية والشافعية والحنابلة أي أن المذاهب الأربعة وغالبية العلماء دفعوا بإتجاه هذا الرأي، واستندوا لهذا إلى ما ورد عنِ النُّعمانِ بنِ بَشيرٍ رَضِيَ اللهُ عنهما، قال: “كان النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم يقرأُ في العيدينِ وفي الجُمُعةِ: بـسَبِّحِ اسْمَ رَبِّكَ الأَعْلَى، وهَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ الغَاشِيَةِ، وربَّما اجتمعَا في يومٍ واحدٍ، فيقرأ بهما “

الفريق الآخر قال بأن ما يقرأ في صلاة العيد هما سورة ” ق ” وسورة ” القمر ” وهو ما أيده الشافعية ورواية أحمد ولكنها سور طويلة والإختصار في الصلاة والتخفيف عن المصلين، خاصة في عيد الاضحى المبارك لحاجة المصلين للإنصراف للذبائح والنحر لا تتوافق مع قراءة هاتين السورتين.

بعدما تعرفنا على ماذا يقرأ في صلاة العيد سنتعرف على سنن وآداب صلاة العيد التي علينا إتباعها من أجل نيل أجرها وثوابها سواء أديناها في المنزل، أو في الخلاء لبعض الدول التي تسمح بها وأحكام صلاة العيد كما يلي /

  • الاعتسال
  • التطيب
  • ارتداء أجمل الثياب
  • تناول بعض التمرات قبل الخروج لصلاة العيد

بينما وقت صلاة العيد فإنه بعد إرتفاع الشمس مقدار رُمح ووفقاً لتحديد العلماء فإنها بعد زوال حمرة الشمس وينتهي وقت صلاة العيد بزوال الشمس.