ان زكاة الفطر واجبة على كل مسلم وكل مسلمة والذكر والانثى والكبير من المسلم والصغير، حيث بين الرسول محمد صلى الله عليه وسلم عن الذكاة ولا تجب الى على الحي الذي ادرك وقت وجوبها، حيث وقت وجوب زكاة الفطر هو غروب الشمس من اخر يوم من شهر رمضان المبارك، وهو الشهر الكريم، حي ان الرسول صلى الله عليه وسلم سماها صدقة الفطر والفطر في شهر رمضان حيث انه يتحقق بغروب الشمس ليلة العيد، وذالك لانها جعلت طهره للصائم من اللغو والرفث والصيام ينقضي بغروب الشمس.

سؤال هل تخرج زكاة الفطر عن الميت

فمن مات قبل أن يدرك وقت الوجوب فلا زكاة عليه، ومن أدرك وقت الوجوب ثم مات قبل أن يخرجها أُخرجت عنه من ماله لأنها استقرت في ذمته وصارت دَيْنًا عليه.

حيث قال ابن عثيمين رحمه الله :” ولو مات الإنسان قبل غروب الشمس ليلة العيد ، لم تجب فطرته أيضا ؛ لأنه مات قبل وجود سبب الوجوب ” انتهى، حيث تعتبر زكاة الفطر واجبة على كل مسلم ومسلمة صغير وكبير، ولكن الزكاة على الميت فمن مات قبل ان يدرك وقت الوجوب فلا زكاة عليه.