يعتبر الدعاء من اجمل العبادات، ففيه يرتبط العبد ارتباط وثيق بالله عز وجل، فالدعاء بين العبد وربه، قال تعالى: (وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ)، حيث يعرف دعاء الوتر وهو الدعاء الذي يدعو به المصلي وذالك عند القيام بالركوع وذالك في اخر ركعة فردية من صلاة الوتر وايضا يطلق على الدعاء في صلاة الوتر، وذالك يكون بعد الركوع في صلاة الوتر، حيث عند الدعاء يجب ان يكون المسلم والداعي خاشع الى الله عز وجل وخاضع وخائف من الله عز وجل، فالدعاء من احد العبادات المتعددة مثل الصلاة وقراءة القران الكريم والزكاة وغير ذالك لذالك سنطرح متى يكون الدعاء في الوتر.

 متى يكون الدعاء في الوتر

ان دعاء الوتر يخصص بوقت معين وايضا يستجيب للمسلمين وان يدعوا به، حيث وردت عدة اقوال للعلماء وذالك كالنحو التالي:

  • الحنفية والحنابلة، حيث انهم يرون ان الدعاء مشرع به في ايام السنة كلها والدليل على ذالك ان الرسول صلى الله عليه وسلم علم الحسن بن على رضي الله عنه دعاء يدعو به في قنوات الوتر.
  • الشافعية، حيث انهم يرو ان الدعاء في الوتر مشروع في النصف الاخر من ؤمضان، حيث انهم يرون قنوات في الصلاة الا في صلاة الفجر على اي حال.

ترك دعاء الوتر

اختلف الفقهاء في الاحكام وذالك في من نسي صلاة الوتر والاراء وبيان ذالك كالتالي:

  • الحنفية، حيث انهم يرون ان القنوات كجزء من صلاة الوتر وذالك يجب على من نسيه ان يسجد سجود السهو.
  • الحنفية، يرون اباحة السجود في السهو لمن ترك دعاء القنوت وايضا عدم وجوبه وايضا ان سجد فلا باس ودليلهم ان القنوت ليس فرض ان ترك المصلي له لا يبطل الصلاة ولو عمد، ولا يعد من اركان الصلاة.
  • لشافعية والمالكية ، حيث انهم يرون انه لا سجود على من نسى القنوت والدليل على ذالك ان القنوت ليست ركن من الصلاة ولا جزء منها وانما هو من الهيئات وايضا ان المقصود ذالك انها من السنن التي لا تجبر بالنقص وذالك لعدم ورود جبرانها فيه.

الدعاء من اجمل العبادات التي يقوم فيها المسلمين، حيث يكون الدعاء بين العبد وربه وذالك بكل خشوع وخوف من الله عز وجل، فالدعاء يعتبر من العبادات مثل الصلاة وقراءة القران، فالدعاء له العديد من الاوقات مثل ليلة القدر تلك الليلة عظيمة يستجاب فيه الدعاء بإذن الله، وايضا الدعاء في قيام الليل والعديد من الاوقات الاخرى.