ليلة القدر التي بدأ تحريها في العشر الأواخر من رمضان له وقت بداية تبدأ فيه هذه الليلة ويُمكن مع دخولها البدء في الصلاة والدعاء وتلاوة القرآن، وغيرها من الأعمال الصالِحة التي يُمكننا أداءها في هذه الليلة وكذلك نود التطرق لمعرفة متى ينتهي وقت ليلة القدر، وهو الوقت الذي يكون بحلوله قد إنتهيت هذه الليلة وفاتنا الوقت لأداء الأعمال الصالحة فيها، وتبدأ ليلة القدر كما كُل الليالي مع غروب الشمس وتستمر حتى طلوع الفجر وبذلك فإن الوقت مِن بعد صلاة المغرب وحتى ما قبل صلاة الفجر هو وقت ليلة القدر الذي يُمكن لأياً مِنا استغلاله وأداء الطاعات فيه لمن يبحث عن الأجر والثواب الكبيرين.

متى ينتهي وقت احياء ليلة القدر

حقيقة موعد ليلة القدر مُبهم لحكمة أرادها الله ولعلها التنافس ما بين المسلمين على قيام الليالي العشر الأخيرة من رمضان كاملة، ولِهذا يتعين علينا قيام الليل في هذه الليالي كامِلة أملاً في إدراكها والحصول على أجرها، وفيما يتعلق بمسألة متى ينتهي وقت ليلة القدر فإنه مع بزوغ فجر كُل يوم من الأيام المتوقع فيها مجيء ليلة القدر، على أن نستأنف القيام في اليوم التالي لحين مجيء آخر الأيام العشر الأواخر من رمضان.

قبل أن ننتهي من موضوعنا متى ينتهي وقت ليلة القدر نود ذكر وتعداد علامات ليلة القدر للإستفادة منها والتعرف عليها وهي كما يلي /

  •  تكون السماء صافية منيرة.
  • السّكون والهدوء والطمأنينة وانشراح صدر المؤمن لها.
  •  الشمس عند شروقها ليس لها شعاع، كما ورد في حديث أبي بن كعب، رضي الله عنه، أنّ النبي صلى الله عليه وسلم، قال: «تطلع الشمس في صبيحة يومها بيضاء لا شعاع لها» أخرجه مسلم.
  • أن يجد المسلم القوّة والعزيمة في صلاته وقيامه.
  •  سكون الرياح فيها.