من قتل الملك فيصل، هو الملك الذي حكم المملكة العربية السعودية في فترة ذهبية، لامثيل لها، ذلك حسبما يروي الكثير من المؤرخين والكتّاب الذين أفنوا الكثير من اوقاتهم لكي يتعرفوا على حياة الملك فيصل وغيره من الملوك الذين جكموا المملكة العربية السعودية، على رأسهم كان فيصل، وعبد العزيز، وغيرهم الكثير من الأمراء والملوك من آل سعود، تلك العائلة التي كان لها الفضل في تأسيس الدولة السعودية، بدءًا من الدّولة السعودية الأولى، مرورًا بالثانية، ووصولًا بالدّولة السعودية الثالثة التي أسسها الملك عبد العزيز ال سعود قبل ما يُقار الثمانين عامًا ويزيد، ويحتفل الشعب السعودي كل عام في الثالث والعشرين من سبتمبر باليوم الوطني السّعودي، ويعتبرونه يوم عيد وطني، ليحتفلوا بتاريخ تأسيس دولتهم، التي هي الدّولة الأولى في العالم العربي والإسلامي، من حيثُ القُدسية، والمكانة الدّينية والثقافية لدى الملايين من المسلمين، فهي مسرى الرسول محمد صلى الله عليه وسلّم، فيها وُلد، وفيها تمّ دفنه صلوات الله تعالى عليه وسلامه، ومعه الكثير من صحابته الكرام رضي الله تعالى عنهم، دعونا نتعرف الآن على من قتل الملك فيصل ال سعود، وفي أي عام تمّ اغتيال الملك فيصل.

متى قتل الملك فيصل

تمّ تقسيم مقالنا هذا إلى عدّة فقرات، الفقرة الأولى هي التي سنتعرف من خلالها على تاريخ وفاة الملك فيصل بن عبد العزيز ال سعود، وهي التي بين ايديكم الآن، فقد تمّ اغتياله في الخامس والعشرين من مارس من العام 1975، وذلك كان في العاصمة السعودية الرياض، وهو ثالث الملوك الذين حكموا الدولة السعودية الثالثة.

من قتل الملك فيصل

كما أرفقنا أعلاه، فإنّ الملك فيصل توفي واُعتيل في 25 مارس من العام 1975، وكان هذا بيد ابن أخيه الأمير ” فيصل بن مساعد بن عبد العزيز ال سعود” يوم الثلاثاء، وكان حينها في استقبال وزير النفط الكويتي، الوزير ” عبد المطلب الكاظمي” في المكتب الخاص به في الدّيوان الملكي، وبعد لحظات من الاستقبال أقدم فيصل على إطلاق النار على عمّه وأرداه طريحًا على الأرض، ومات على الفور قبل أن يتمّ نقله إلى المستشفى.

في نهاية الصدد الذي بين ايدينا، نكون قد أطلعناكم على تاريخ وفاة الملك فيصل، وعلى اجابة سؤال من قتل الملك فيصل.