قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في الحديث الشريف: “مَن صام رمضان ثم أتبعه ستاً من شوال كان كصيام الدهر” فهذه دعوة من الرسول للمسلمين بصيام 6 ايام من شهر شوال لكسب عظيم الأجر والثواب، قد يتساءل بعض المسلمين هل يجوز صيام الست من شوال ثاني ايام العيد؟ بمعنى أن يفطر المسلم يوم عيد الفطر فقط ثم يصوم 6 ايام من شوال ابتداء من ثاني ايام العيد.

هل يجوز صيام الست من شوال ثاني ايام العيد

إن الحديث الشريف الوارد أعلاه لم يُحدد يوماً بذاته، بل شمل كل أيام شهر شوال ما عدا أول يوم عيد الفطر وذلك لورود نص شرعي ينهي عن الصيام في يوم عيد الفطر، فقول الرسول في الحديث (من شوال) يقصد بها جميع أيام الشهر كافة باستثناء يوم العيد، وذلك لأن النهي عن صومه ثابت، وعيد الفطر في الإسلام يوم واحد على عكس عيد الأضحى الذي لا يجوز الصيام أيضاً في أيام التشريق الثلاثة وذلك لقول الرسول: “أيّام التشريق أيام أكل وشرب وذكر لله عز وجل”.

الزوار شاهدوا أيضا:

وقد رأى جمهور العلماء جواز صيام الست أيام من شوال من اليوم الثاني من الشهر، حيث لا حرج في ذلك، بل هو خير لما فيه من إسراع في الطاعات والخيرات، وبذلك فإنه يجوز للمسلم صيام الست من شرال ابتداءً من ثاني ايام العيد.