هل فرض الصيام على الأمم السابقة، تتحقّق تقوى الله عز و جل بالكثير من الطُرق، منها: عبادة الصيام؛ فالصيام له أهميةٌ عظيمةٌ، ولذلك كان ركناً من أركان الإسلام، منزلته في ذلك منزلة الشهادتين، و الصلاة، و الزكاة، و الحجّ، و بتحقُّق التقوى في القلوب يُؤدّي العبد كلّ ما امِر به الله، ويجتنب كلّ ما نُهيَ عنه، بتسليمٍ وخضوعٍ لله عز وجل والصيام يكون بالامتناع عن الطعام والشراب من طلوع الشمس وحتى غروبها وفي شه رمضان شهر الصيام يجب الاكثار من الاعمال الصالحة و الابتعاد عن كل ما نهانا عنه الله عز وجل وزيارة الارحام والقيام بالأعمال الصالحة.

وقت صيام شهر رمضان

لقد فرض الله عز وجل صيام شهر رمضان في شهر شعبان في السنة الثانية للهجرة بعد ان حول الله القبلة الى الكعبة بشهر و قد قيل أيضا ان فرض الصيام كان لليلتين من شهر شعبان من السنة الثانية وبهذا وجب صيام شهر رمضان المبارك على كلّ مسلمٍ ومسلمة امتلك القدرة عليه، وكان بالغاً، عاقلاً، مُقيماً، خالياً من أيّ مانعٍ من الموانع التي تمنع الصوم و قد ثبت ذلك الوجوب في القرآن الكريم، و السنّة النبويّة، و إجماع العلماء عليها قال تعالى: “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ” وقد ذكر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “بُنِيَ الإسْلَامُ علَى خَمْسٍ: شَهَادَةِ أنْ لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ وأنَّ مُحَمَّدًا رَسولُ اللَّهِ، و إقَامِ الصَّلَاةِ، و إيتَاءِ الزَّكَاةِ، و الحَجِّ، و صَوْمِ رَمَضَانَ”.

صيام الأمم السابقة

قد يظن البعض ان المسلمين هم اول من فرض عليهم فريضة الصيام و لكن ذكر بعض العلماء ان هناك آيات قرآنية و ادلة تثبت انه قد فرض الصيام على الأمم السابقة منذ عهد سيدنا ادم قال تعالى: “كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم” وقد كتب القرطبي في كتابه ان الله عز وجل كتب الصيام على جميع الأمم فقال: (ان الله عز و جل كتب صوم رمضان على كل امة) و اذا اعتمدنا قول التابعي الجليل فيمكن لنا ان نقول ان كل امة من الأمم السابقة اوجب الله عز و جل عليها الصيام بدون استثناء و من الممكن ان نستدل في قوله تعالى: “من قبلكم” أي كل من جاء قبلنا و “من” هنا للبيان.

بداية تشريع الصيام

و في بحث للدكتور محمد إبراهيم الشريف قال: “ان اهل التاريخ يرجعون بداية تشريع الصيام الى عهد سيدنا نوح عليه السلام” فيقولون ان النبي نوح هو اول من صام رمضان عندما خرج من السفينة و قال الأستاذ الامام محمد عبده: (المعروف ان الصوم مشروع في كل الملل حتى في الوثنية) فهو معروف عن قدماء المصريين في و ثنيتهم و انتقل الى اليونان و أيضا الرومانيون كانوا يعنون بالصيام و قد قال الامام القرطبي ان المقصود في قوله تعالى: “فرض عليكم الصيام كما فرض على الذين من قبلكم” هم اليهود و قد قال بعض العلماء ان النصارى هم اول من صاموا.