هل الفحص الداخلي يفطر، هناك كثير من التساؤلات حول تفاصيل الفحص الداخلي هل يفطر ام لا، والذي نراه من المسائل التي يتم السؤال عنها بشكل دائم على مواقع الفتاوي الرسمية، والتي تحدث عنها العلماء بشكل مستفيض، فهناك كثير من الاجابات على هذا الموضوع الذي اختلفت فيه المذاهب في بعض الاحكام، وهو الامر الذي جعلنا نبحث بشكل اكبر على هذا الموضوع، لذا سوف نقدم لكم الان ما قاله اهل العلم حول هذا الموضوع، حيث اصبح هذا الامر مهما بشكل كبير بالنسبة للكثير من النساء بالاخص، فهذه المسالة مهمة بشكل كبير بالنسبة للناس لكي لا يقعوا في اي خطا في الصيام، ويكونون على دراية بحكم الفحص الداخلي هل يفطر ام لا، وهو الامر الذي سنتعرف عليه في هذا المقال ونجيب لكم على سؤالكم هل الفحص الداخلي يفطر.

هل الفحص الداخلي يفطر

دخول شء في فرج المراة ذهب الحنفية الى ان ادخال شئ الى فرج المراة بحيث لا يبقي منه شئ في الخارج او بقى ولكن الطرف الذي في الداخل كان مبلولا قبل الدخول فانها تفطر بذلك.

اما المالكية فذهبوا الى انها تفطر اذا كان الداخل مائعا لا جامدا، وذهب الشافعية الى انها تفطر مطلقا، وهو مذهب الحنابلة ايضا وهو الاقرب، اما الظاهرية هو قول لبعض المالكية وراي ابن تيمية الى ان ذلك غير مفطر، وعليه فاننا ننصح السائلين ان يكون الفحص في الليل، وان اضطرت لجعله في النهار فالاحوط هو القضاء.

وقالت دار الافتاء المصرية ان الفحص الداخلي للمراة يبطل الصيام لانه يشتمل على دخول جسم الى الجوف اثناء الصيام فيبطله، وهو ما نص عليه الفقهاء في كتبهم، ويجب على المراة عندئذ الامساك عن المفطرات بقية اليوم لحرمة شهر رمضان المبارك، وقضاء هذا اليوم بعد رمضان يجب تجنب هذا الحص في رمضان وغيره الا لضرورة، لانه لا يجوز الاطلاع على عورة الرجل او المراة الا للضرورة، وعند الضرورة تذهب المراة الى طبيبة مسلمة، فان لم تجد فالى طبيبة كتابية، فان لم تجد فالى طبيب مسلم عدل ثقة مأمون.