فرض الله الصيام على المسلمين في السنة الثانية حسب التقويم الهجري والصيام هو الركن الرابع من اركان الإسلام حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ” بني الإسلام على خمس شهادة ان لا اله الا الله وان محمدا رسول الله واقام الصلاة وايتاء الزكاة وصوم رمضان وحج البيت لمن استطاع اليه سبيلا ويصوم المسلمين في كل عام شهر رمضان الذي يوافق الشهر التاسع حسب التقويم الهجري ويصوموا من الفجر حتى غروب الشمس أي من اذان الفجر حتى اذان المغرب ويحرص المسلمين في أيام الصيام على التقرب من الله سبحانه وتعالى من خلال الصدقات والابتعاد عن المعاصي والصبر على الصيام والابتعاد عن الغو واللهو والرفث.

الصيام

ان الصوم في اللغو هو الإمساك او الكف عن الشيء وعرف العلماء الصوم في الاصطلاح الشرعي على انه الإمساك عن المفطرات على وجه مخصوص وشروط مخصوصة من طلوع الفجر الصادق الى غروب الشمس بنية ولا يقتصر الصوم على صيام شهر رمضان المبارك فيمكن للإنسان ان يصوم أيام أخرى مثل الست البيض وكل اثنين وخميس والثالث عشر والرابع عشر والخامس عشر من كل شهر ويوم عرفة وغيرها تقربا الى الله عز وجل.

الحكمة من مشروعية الصوم

فرض الله عز وجل الفرائض لحكم عديده وفرض الله عز وجل فريضة الصيام  فقد قال تعالى ” يا أيها الين امنو كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون ” لحكم عديدة من أهمها

  • التقرب الى الله عز وجل وشكره على النعم التي انعمها على العبد
  • الابتعاد عن المحرمات مثل النميمة والزنا والشرب والعياذ بالله
  • فرض الصيام حتى يشعر المسلم االغني بالمسلم الفقير ويزداد عطفه عليه
  • الصيام يعود المرء على فعل الطاعات والاستغفار والمواضبة على الصلوات والاستغفار
  • تعود الانسان على الصبر وتهذبها.

غسل الاذن خلال صيام المرء

ان غسيل الاذن خلال الصيام لا يفطر الصائم ان شاء الله اذا كانت طبلة الاذن سليمة ولا يوجد بها أي خروق ولكن ان كانت طبلة الاذن متضررة وبها خروق فانه يفطر الصائم والأولى تأخير غسيل الاذن الى ما بعد الإفطار هذا والله اعلى اعلم.