لقد جاء ذكر العديد من النباتات في آيات القرآن الكريم وسوره في مواضع مختلفة، حيث ذكر من النباتات والمزروعات كل من: التين، الزيتون، النخيل، الأعناب، الموز، البصل، الريحان، الأثل، الزنجبيل، البقل، السدر، العدس، اليقطين، الثوم، القثاء، الخردل، الكافور، السنابل، الزقوم، وقد ورد أيضاً الطلح في القرآن الكريم، ما هو الطلح المنضود؟

ما هو الطلح المنضود

جاء في سورة الواقعة قوله تعالى: (وأصحاب اليمين ما أصحابُ اليمين (27) في سدرٍ مخضود (28) وطلحٍ منضود (29) وظلٍ ممدود (30) وماءٍ مسكوب (31) وفاكهةٍ كثيرة (32)) تتناول هذه الآيات عن ثواب أهلي اليمين ومكانتهم في الجنة وما يتنعمون به من النعم التي لا تفنى ولا تزول، ومن هذه النعم أنهم في سدر مخضود أي يخلو من الشوك، وطلح منضود أي الموز الذي يتراكب بعضه على بعض، وظل ممدود  أي ظل مستمر دائم لا زوال له، وماء مسكوب أي ماء جاري مستمر لا انقطاع له، وفاكهة كثيرة لا تنقطع عنهم، وبالنظر إلى تفسير الآيات نجد أن الطلح المنضود هو:

  • الموز المتراكب على بعضه.