عبد الرحمن المطيري يبلغ من العمر السابعة والعشرين ويقيم في ولاية كاليفورنيا، حيث انه اشتهر عبر مواقع التواصل الاجتماعي والذي دام انتقاداته المستمرة في المملكة العربية السعودية لولي العهد بن سلمان على وجه الخصوص، حيث انه يمتلك على مائة وخمسين الف مشترك وله عبر الانستغرام تقريبا مئتان وثمانية الف متابع، ودرس عبد الرحمن المطيري في جامعة سان دييغو وذالك في مدينة تحمل اسم الولايات المتحدة الامريكية وذالك في مجال التسويق وبمنحة من المملكة العربية السعودية، حيث ساعده ذالك المجال للترويج عبر صفحاته عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

حقيقة عبد الرحمن المطيري

عد كبير من السعوديين لا يعرف عبد الرحمن المطيري وذالك بسبب الانحسار لشهرته عبر مواقع التواصل الاجتماعي ولكن ما نشره عبد الرحمن اغضب الحكومات في المملكة العربية السعودية، والتي حاولت ان تخطفه بسبب ما حدث مع الصحفي الراحل جمال خاشقجي وذالك لتؤكد تلك القضية في اسكات كل الاصوات التي المعارضة بجميع الطرق المتاحة لها.

محاولات الاختطاف

ذكر موقع من المواقع الامريكية في الرابع والعشرين من شهر يناير عام 2022، عن محاولة الاختطاف لمواطنها الناشط عبد الرحمن المطيري ويقول ان مكاتب التحقيقات الفيدرالي اف بي اي انقذه من مصير جمال خاشقجي، حيث ذكر ان عميل مشتبه فيه في الحكومة السعودية وايضا حاول الاختطاف للمطيري ومشير الى انه بعد الاستخدام للمطيري ووسائل التواصل الاجتماعي وذالك لانتقد ولي العهد محمد بن سلمان وايضا على خلفيه وقتل خاشقجي وتقطيع جثته، حيث رافق رجل مجهول الهوية والد الناقد السعودي وذالك على متن طائرة وذالك للوصول الى المطيري واعادته الى المملكة العربية السعودية رغم الارادة.

حديث الشاب السعودي مع الموقع الامريكي

حيث قال الشاب السعودي للموقع الامريكي: “أدركت الحكومة السعودية أنني أشكّل تهديداً”، وكشف عن محنة كان يمكن ان تبلغ الذروة فيها والمصداقية ومعتبرة انها تاتي جزء من اتجاه مشؤوم وذالك لدى ولي العهد بن سلمان، حيث لقت المواق الامريكية الى المحققة كالامارد وذالك على اطلاع على قضية المطيري وبالرغم من عدم الحديث معه الا انها قد اعتبرت القصة ذات مصداقية ومعتبرة انها تاتي من الاتجاهات المشؤومة، حيث قالت كالامارد: “إنّ هناك نمطاً لدى السلطات السعودية، خصوصاً خلال العامين المنصرمين، يستهدف الأفراد -الأشخاص البارزين مع جمهور سعودي كبير- لأنهم ينتقدون بن سلمان أو الحكومة، أو حتّى ليس فقط بسبب ما يقولونه، بل ما لا يقولونه؛ إذا لم يكن داعماً للسطات بشكل كافٍ”.

حيث ان عبد الله المطيري قد تلقى تحذير من فرد يصفه مصدر في المملكة العربية السعودية وفي حياته حظر عقب مقتل خاشقجي وايضا ان العيش في كاليفورنيا لا يعني بأن ذالك امن ونقل عنه قوله: “هذا الأمر دفعني إلى الاتصال بالشرطة، في 25 أكتوبر 2018، وإبلاغهم بهذا الأمر”.