ضيدان بن قضعان من اي قبيلة، الشاعر ضيدان بن منصور بن ملهي بن قضعان آلعرجاني العجمي هو احد اهم واشهر الشعراء في شبه الجزيرة العربية ويعتبر كذلك من ابرز الشعراء في المملكة العربية السعودية وقد تميز الشاعر بتمسكه بالأصالة العربية في نظم الشعر فكان من محبي نظم السعر الجاهلي و البدوي الذي يحتوى على العديد من المفردات العربية الاصيلة، كما وانه ركز عل الاسلوب التصويري في نظم قصائده وقد حصل الشاعر ضيدان بن قضعان على العيد من الالقاب خلال حياته يعتبر اهمها واكثرها شهرة لقب السهل الممتنع وبسبب الشهرة الكبيرة التي حصل عليها الشاعر وكثرة محبيه فقد تسأل الكثيرون عن القبيلة التي ينتمي الها هذا الشاعر الكبير.

بدايات الشاعر ضيدان بن قضعان

اسمه الكامل هو ضيدان بن منصور بن ملهي بن قضعان ال عرجا العجمي، بدا الشاعر بنظم الشعر و تعلمة منذ ان كان في الثانية عشر من عمرة حيث كانت اول قصيدة له في عرس لاحد ابناء عمه وكانت عام 1986، وبعدها احيا الشاعر العديد من الامسيات الشعرة و المهرجانات وفي المملكة العربية السعودية والعديد من دول الخليج العربي.

قبيلة الشاعر ضيدان بن قضعان

الشاعر ضيدان بن قضعان هو احد اهم واكبر الشعراء في المملكة العربية السعودية ودول الخليج العربي ولذلك ارد الكثيرون التعرف على اصول الشاعر والقبيلة التي ينتمي اليها وذلك لجمال القصائد التي ينظمها واسلوبه الفريد ولغته الجميلة في كتابة قصائده، لذلك يجد الذكر الى ان الشاعر ضيدان بن قضعان يعود نسبه الى قبيلة العجمي احدى القبائل الكبيرة في المملكة العربية السعودية.

ابرز قصائد الشاعر ضيدان بن قضعان

قصيدة نظمها الشاعر لزوجته فقد احب الشاعر فتاة وتمنى الزواج منها وبالفعل تمكن الشاعر من الزواج من محبوبته ولكن لاحظ والدية شدة تعلقه بزوجته فطلو منه ان يطلقها وكان الشاعر يحب والديه كثيرا ولا يعصي لهما امرا ولم يستطع ان يعصي امرهما هذا فطلقها وكتب لها هذه البيات

يا وجودي كل ما هبّ نسناس الشمال
وجد من حدّه زمانه على اللي ما يبيه
و يا وجودي كلما أضحيت ثم مال الظلال
لاغفت عيني ولاذقت شي ٍ مشتهيه
وجد من قفّى و هْو في رجا كلمة تعال
و إلتفت من عقب ماْ اقفى ولا أحد ٍ لدّ فيه
و يا عذابي لا دنا الليل من روس الجبال
وانتهى يوم ٍ من العمر ما عاد أرتجيه
و انتي أبعد من سما الحلم و وصالك محال
يا بعد من هلّ دمعي ضحى الفرقا عليه
يا غناتي لا تحسبين دمعي يوم سال
ضعف و لاّ خوف و لاّ كذا و لاّ كذيه
و الله إني من رجال ٍ يضدّون الرجال
لكن الحظ ّالردي ساق دمعي كل أبـيـه
و الله إني كل مادار حوليك الجدال
قمت كنّ الموت يشر على قبري بديه
و الله ان قدلي و انا اصّد لا جالك مجال
صدّة اللي لا تضايق تذكّر قبر أخيه
و مـن سألني قلت مدري واذا عاد السؤال
قلت له تكفى سؤالك ترى ما هو وجيه