هل يجوز الجماع في ليلة القدر، هناك كثير من البحث على الانترنت عن هذا الموضوع الذي كثر السؤال حوله، وهو الامر الذي من خلاله نتعرف واياكم على هذا الموضوع وجوازه من عدم جوازه، حيث اصبح الجميع اليوم يريد الحصول على معلومات خاصة بهذا الموضوع، الذي سوف نقدمه لكم من خلال مقالنا في موقع المحيط، حيث سننشر لكم تفاصيل اكثر حول موضوع الجماع في العشر الاواخر في رمضان، والجماع في ليلة القدر، وهل يجوز ذلك ام لا، وهل يوجد فيه نظر ام لا، حسب راي اهل العلم والاختصاص في العالم الاسلامي والقدماء، الذين تحدثوا بشكل كبير بخصوص هذا الموضوع المهم، لهذا تابعوا معنا الان معلومات اكثر حول هل يجوز الجماع في ليلة القدر ام لا، تابعوا معنا التفاصيل الكاملة التي نتعرف عليه من خلال هذا المقال حصريا عبر موقع المحيط، حسب راي اهل الاختصاص في دور الافتاء الاسلامية في العالم الاسلامي، حول موضوع هل يجوز الجماع في ليلة القدر.

هل يجوز الجماع في ليلة القدر

قال اهل العلم والاختصاص انه لا حرج على الرجل في اتيان اهله ليلا في العشر الاواخر من رمضان، لقوله تعالى: {أُحِلَّ لَكُمْ لَيْلَةَ الصِّيَامِ الرَّفَثُ إِلَى نِسَآئِكُمْ هُنَّ لِبَاسٌ لَّكُمْ وَأَنتُمْ لِبَاسٌ لَّهُنَّ عَلِمَ اللّهُ أَنَّكُمْ كُنتُمْ تَخْتانُونَ أَنفُسَكُمْ فَتَابَ عَلَيْكُمْ وَعَفَا عَنكُمْ فَالآنَ بَاشِرُوهُنَّ وَابْتَغُواْ مَا كَتَبَ اللّهُ لَكُمْ وَكُلُواْ وَاشْرَبُواْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ ثُمَّ أَتِمُّواْ الصِّيَامَ إِلَى الَّليْلِ وَلاَ تُبَاشِرُوهُنَّ وَأَنتُمْ عَاكِفُونَ فِي الْمَسَاجِدِ تِلْكَ حُدُودُ اللّهِ فَلاَ تَقْرَبُوهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللّهُ آيَاتِهِ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ} [البقرة: 187].

ولا ينقص من اجر الصيام او القيام، وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يعتزل اهله في العشر الاواخر ويتعكف فيهن، فمن فعل ذلك اقتداءا به فهو الاكمل، ومن لم يفعله فلا حرج عليه وفاته بعض الخير، وكان من الصحابة من يعتكف ومن لا يعتكف ولم ينكر احدهم على الاخر.

ما حكم الجماع في الليالي العشر الأواخر من رمضان

الجماع في ليالي رمضان أو من بعد الإفطار ودخول آذان المغرب لا بأس فيه، فهو من الأمور المُباحة كما جاء في القرآن الكريم وهو ما ينطبق على الليالي الأخيرة من رمضان، وإن كان الأفضل في هذه الليالي هو التفرغ للعبادات والطاعات من تلاوة للقرآن ودعاء وكذلك قيام الليل في المساجد أو في المنزل لكي ننال أجر هذه الليالي المُباركة.

وليلة القدر من العشر الاواخر من رمضان فهي كمثل غيرها من الليالي، حيث يسمح فيها الجماع من اول الليل حتى طلوع الفجر، ولكن العديد من العلماء اكدوا انه على العبد المسلم ان يستغل هذا الليلة المباركة في عبادة الله وقراءة القران الكريم وإقامة الليل والتهجد والدعاء ، لان فيها اجر كثير وثواب عظيم والذي يمكن للإنسان ان يحصل عليه في شهر رمضان وانه قد لا يستطيع تخيل هذا الاجر العظيم عند الله عز وجل.

Mozilla/5.0 (Linux; Android 8.1.0; BKK-LX2) AppleWebKit/537.36 (KHTML, like Gecko) Chrome/70.0.3538.110 Mobile Safari/537.36