من هي الصحابيه التي دافعت عن الرسول في غزوة احد وهي من الغزوات التي أراد الله سبحانه وتعالى تهذيب المسلمين فيها، وتذكيرهم بأن النصر من عنده فهُو من يؤيدهم بنصره ورسالة لهم كي لا تأخذهم العِزة بالنفس بعدما تحقق لهم من نصر كبير في معركة بدر الكُبرى، خاصة بعدما تغافل الرُماة عن أمر النبي صلى الله عليه وسلم بعدم النُزول عن الجبل وعصوه ونزلوا بحثاً عن الغنائم فالتف عليهم المشركين وعلى رأسهم خالد بن الوليد الذي كان لم يدخل الإسلام بعد وقتها، ونالوا من المسلمين بعدما تكشف ظهرهم وكان النبي عليه الصلاة والسلام عُرضة للموت لولا بلاء المسلمين الحسن حوله والدفاع عنه وحمايته وقد سال دمه الطاهر في أرض المعركة، وكان لواحدة من الصحابيات من بعد الله دور في الدفاع عنه في غزوة أُحد من هي الصحابيه التي دافعت عن الرسول في غزوة احد هذا ما نأمل معرفته.

من هي الصحابيه التي دافعت عن رسول الله في غزوة احد

نُسيبة بنت كعب هي الصحابية التي دافعت عن الرسول في غزوة أحد وقد بايعت هذه السيدة النبي صلى الله عليه وسلم في بيعة العقبة الأولى، وشاركت في كافة الغزوات التي قام بها المسلمين طوال حياتها حيث كانت تقوم بسقاية الجنود وعلاج الجرحى، وفي غزوة أحد خرجت نسيبة بنت كعب برفقة زوجها ووالدها للمشاركة في هذه الغزوة، ومع بداية المعركة ومخالفة الرماة لأمر النبي عليه الصلاة والسلام والتفاف المشركين عليهم قامت بالدفاع عن النبي ورمت بقوسها المشركين، وبقت إلى جانب النبي صلى الله عليه وسلم حيث لم يتبقى حوله إلا حوالي عشرة أشخاص كانت من بينهم وتلقت الكثير من الضربات عنه فكانت تدافع عنه وتحميه من ضربات المشركين بجسدها وأصيبت بنحو ثلاثة عشر جرحاً في غزوة أحد.

نسيبة بنت كعب رضي الله عنها هي الصحابيه التي دافعت عن الرسول في غزوة احد والتي دونت إسمها بأحرف من نور في الإخلاص والتفاني في الدفاع عن دين الله سبحانه وتعالى.