هل يجوز صلاة العيد في المنزل، يمر على المسلمين في العام الهجري عيدين عيد الفطر وعيد الأضحى اما عيد الفطر فهو العيد الذي يأتي بعد شهر رمضان المبارك ويصادف تاريخ الأول من شوال حسب التقويم الهجري وسمي بهذا الاسم نظرا لان المسلمين يفطرون في هذا اليوم بعد صيام شهر كامل اما العيد الثاني الذي يأتي على المسلمين هو عيد الأضحى حيث يأتي هذا العيد في اليوم العاشر منشهر ذي الحجة الي يصادف الشهر الثاني عشر حسب التقويم الهجري ويتقرب المسلمين في ها العيد الى الله عز وجل من خلال ذبح الاضاحي اقتداء بنبي الله إبراهيم وعيد الأضحى لهو عدة أسماء منها يوم النحر والعيد الكبير

الحكمة من مشروعية العيدين

شرع الله عيد الفطر بعد صيام شهر رمضان ويأتي بعد تمام الصيام وشرع عيد الأضحى بعد تمام الحج بادراك الوقوف بعرفة وفي هذا اليوم يحصل العتق من النار حيث يعتق فيه من النار كثيرا مالا يعتق في أي يوم من أيام السنة فجعل بعده عيدا ومن حكمة مشروعية العيدين التنويه بشعائر الإسلام فان صلاة العيدين من اعظم الشعائر ومن الحكمة أيضا ان لكل امة لا بد من عرضها لإظهار شوكتهم وكثرتهم لذلك يستحب خروج الجميع من رجال ونساء وصبيان للصلاة ومن الحكمة من مشروعية العيدين شكر الله عز وجل على نعمه ففي عيد الفطر شكر لله عز وجل على إتمام صوم رمضان وعيد الأضحى شكر على العبادات الواقعة في العشر الأولى وإقامة فريضة الحج

حكم صلاة العيد في المنزل

صلاة العيد فرض كفاية عند كثير من العلماء وتعد صلاة العيد سنة مؤكدة لا ينبغي تركها او التخلف عنها الا لعذر شرعي وذهب بعض اهل العلم الى ان صلاة العيد فرض عين على كل شخص مثل صلاة الجمعة فلا يجوز لأي مكلف التخلف عنها وهذا القول أقرب للصواب واظهر في الأدلة ويسن للنساء في هذا اليوم الخروج للصلاة والخروج باللباس الشرعي غير مزينات بزينة ويسن تعجيل الإفطار قبل الصلاة في عيد الفطر وتأخير الإفطار لبعد الصلاة في عيد الاضحى