من هو أول من طاف بالبيت العتيق، وهو الحرم المكّي، أو بيت الله الحرام كما ورد، حيثُ كان ولا زال هذا البيت هو الأكثر قدسيّة على مرّ العصور، منذ أن خلق الله تعالى الأرض، فهو قبلة المسلمين، بعد أن كانت على المسجد الأقصى، وهو موجود في مسقط رأس النبي محمد صلى الله عليه وسلّم، وفيه الكعبة المشرّفة، التي يطوف حولها المسلمون الآن في كل من موسم الحج، أو لتأدية مناسك العمرة، في أي وقت من أوقات السّنة.

من الوارد أن يتمّ طرح أي من هذه الأسئلة في الكثير من المسابقات الثقافية، والدينية، وكان سؤال من هو أول من طاف بالبيت العتيق، واحد من بين الأسئلة المتداولة الآن، لذا فإنّنا سنتعرف عليها وعلى اجابته في الأسطر المرفقة لكم أدناه.

ما سبب تسمية البيت العتيق بهذ الاسم

يُقال وورد بأنّ سبب تسمية البيت العتيق بهذا الاسم، لأنّه أول مسجد بني في الأرض، وأول بيت لله تعالى يُذكر فيه اسمه، عزّ ووجل، ويُشار إلى انّ آدم هو أول من بنا المسجد الحرام في الأرض، من ثمّ تمّ تشييده من قبل ابراهيم عليه السلام.

من أول من طاف بالبيت العتيق

هناك الكثير من الأقوال المتضاربة حول سؤال من أول من طاف بالبيت العتيق، فبعضها أشار إلى انّ الملائكة هم أول من طاف بالبيت العتيق، وهذا رأي القرطبي، حيثُ نادى بأنّهم هم أول من بنا هذا المسجد بامر من الله.

من هو أول من طاف بالبيت العتيق

فضل الطواف في البيت العتيق

ورد في فضل الطواف بالبيت العتيق أنّ كل من خرج من منزله ناويًا ان يطوف بالبيت العتيق، تكتب له في كل خطوة حسنة، ويُقال بأنّ الطواف الذي هو ركن من أركان الحج يمحو الخطايا والذنوب، ويُعيد الانسان كما ولدته أمه.