هل يجوز اخراج زكاة الفطر خارج بلد الاقامة ؟ زكاة الفطر هي الشّغل الشاغل للكثير من المسلمين في هذه الأوقات في شتّى الدول الاسلامية وغيرها، فمن الممكن أن يتعثّر أي من المُقيمين في أي من الدّول الغربية والأوروبية في الاجابة على بعض التساؤلات التي تخصّ مسألة من المسائل الفقهية في العبادات، وغير ذلك، ولكن في حال كان التساؤل المطروح هو سؤال ” هل يجوز اخراج زكاة الفطر خارج بلد الاقامة ” فإنّنا الآن في مقالنا هذا سنتعرف على التفاصيل وعلى الفتاوى والأحكام الشرعية التي وردت في هذا الصدد، ذلك بناءً على ما تمّ الإقرار به والإفصاح عنه من قبل الأئمة والعلماء، حيثُ انّ العشر الأواخر من رمضان، وهي الأيام التي بدأت الآن، هي الأيام التي اعتاد المسلمون منذ الأزل أن يُخرجوا زكاة الفطر فيها، وذلك إلى ما قبل صلاة العيد، هذا ما اتّضح بخصوص زكاة الفطر، ووقت اخراجها، أما الآن فإنّنا سنتابع سويًا للتعرف على اجابة سؤال هل يجوز اخراج زكاة الفطر خارج بلد الاقامة.

هل يجوز اخراج زكاة الفطر خارج بلد الاقامة

تداول الكثير منا مثل هذه الأسئلة، وكان سؤالنا المطروح الآن هو ” هل يجوز اخراج زكاة الفطر خارج بلد الاقامة ” وذلك سنتعرف على اجابته وعلى المعلومات التي وردت بشأنه في السطور التي تلي هذه الفقرة، حيثُ انّنا في مقالات سابقة تعرفنا على مصارف الزكاة الثمانية، وعلى شروطها، وما هي ماهيّتها.

هل يجوز اخراج زكاة الفطر بالخارج

تبيّن بخصوص سؤالكم الفقهي هل يجوز اخراج زكاة الفطر خارج بلد الاقامة أنّ من الجائز أن يُخرج الانسان المسلم الزكاة في بلد الاقامة الذي يُقيم فيه، إلا انّ بعض الأئمة والعلماء قد خرجوا إلى انّ اخراجها في البلد الذي نعيش فيه كان أولى من غيره من البلدان الأخرى، والمقصود هنا هو الوطن.