هل تخرج زكاة الفطر عن الخادمة الغير مسلمة، لم يغفل أي من العلماء ولا المفسرين للقرآن الكريم والسّنة النبوية أهمية أي من الأمور الحياتية، ولا أي من الامور التعبدية التي تخصّ فرائض كان قد فرضها علينا الله عزّ وجل، وكانت الزكاة من بين هذه الفرائض التي من الواجب على كل انسان مسلم ومسلمة تأديتها في حال كان قادر على ذلك، وفي حال لم يُخرجها وكان قادرًا فإنّه يُؤثم على ذلك.

سعى الكثير منّا في هذه الأوقات للتعرف على مصارف الزكاة، الثمانية، التي وردت في آيات كتاب الله عز وجل القرآن الكريم، وكانت السنة النبوية شارحة ومفسّرة لكل هذا، وهذا ما سيجعلنا الآن نتعرف على اجابة الطرح ” هل تخرج زكاة الفطر عن الخادمة الغير مسلمة ” .

هل تخرج زكاة الفطر عن الخادمة الغير مسلمة

في حال اعتُبرت هذه الخادمة من بين ” المُؤلّفة قلوبهم ” فمن الممكن أن تجوز عليها الزّكاة، ذلك سعيًا من الشّرع الاسلامي لترغيبها في دخول الاسلام، وعبادة الله على حقّ، ولكن خرج بعض العلماء إلى عدم جواز ذلك في حال أُقيمت عليها الحجّة، ولكن الجمهور قد اتّفق على اجابة سؤال ” هل تخرج زكاة الفطر عن الخادمة الغير مسلمة ” وهي جائز.

ما حكم اخراج زكاة الفطر عن الخادمة غير المسلمة

بما أنّ اخراج زكاة الفطر عن الخادمة الغير مسلمة أمرًا جائزًا في الاسلام، وقد أباحه جمهور العلماء فإنّ هذا يُشير ويُدلل على انّ الحكم الشرعي منه بأنّه غير مخالف لأي من الأمور التي فرضها الله عزّ وجل، وأنّ فاعلها تُقبل منه هذه الزكاة، في هذا المخرج، على اعتبار انّه أخرجها وأدّاها للمؤلفة قلوبهم، وهذا ما تمّ الإطلاع عليه في الكثير من كتب السلف الصالح.

في الختام، وبعد أن انهينا هذه الفقرة، فإنّنا نكون قد تعرّفنا على جواب السؤال هل تخرج زكاة الفطر عن الخادمة الغير مسلمة، وعلى الكثير من المعلومات التي وردت بخصوص الزكاة.