هل صلاة ليلة القدر واجبة، الليلة المباركة من ليالي شهر رمضان المبارك، والتي تاتي في العشر الاواخر من رمضان في الليالي الفردية منها، وموعدها غير دقيق عند المسلمين، لان الله عز وجل لم يبينها في القران ولم يذكرها الرسول المصطفى محمد صلى الله عليه وسلم في السنة النبوية الشريفة، لكي يجتهد فيها عباد الله طيلة الشهر الفضيل باداء العبادات والطاعات التي يتقربون بها الى الله عز وجل، حيث في شهر رمضان تكثر الاعمال الصالحة التي لا تقتصر على ادائها في ليلة القدر فقط، لكي يعلم الله تعالى الانسان الذي يسعة في هذه الليالي المباركة لكي ينال رضا الله عز وجل ويبتغي الاجر والثواب العظيم، يتسائل العديد من الاشخاص حول هل صلاة القدر واجبة ام لا، هذا ما سنتعرف عليه حسب ما يقوله اهل العلم بخصوص هذا الموضوع المهم الذي عليه كثير من البحث في الاونة الاخيرة لذلك تابعوا معنا الان اجابة سؤالكم هل صلاة ليلة القدر واجبة.

هل صلاة ليلة القدر واجبة

خير للمرء والمنجي له بين يدي الله تعالى ان يتبع ما كان عليه رسولنا المصطفى محمد صلى الله عليه وسلم واصحابه والتابعون لهم باحسان الى يوم الدين، فالخير كله في الاتباع والشر كله في الابتداع، وصلاة مائة ركعة ليلة القدر كل سنة هي بدعة وخروج عن نهج الرسول صلى الله عليه وسلم ، وقد قال رسولنا المصطفى صلى الله عليه وسلم : من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد. وفي رواية: من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد. وهو في صحيح مسلم.

حيث يحسن للمرء المسلم ان يفعل في ليلة القدر احيائها بالصلاة والذكر والدعاء وتلاوة القران الكريم، ويكون هناك عدد محدد لا يتجاوز المرء ولا ينقصه عنه، وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : من قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه. كما في الصحيحين عن أبي هريرة، ولم يرد في ذلك تحديد لهذا العدد. والله أعلم.

حكم صلاة ليلة القدر

ليلة القدر هي من الليالي المباركة في العشر الأواخر من رمضان والقول الأرجح بأنها من الليالي الوترية في هذه العشر، وفيما يخص حكم صلاة ليلة القدر فإنها ليست واجبة وإنما هي مُستحبة وسنة عن النبي صلى الله عليه وسلم، الذي كان يقيم هذه الليالي العشر الأخيرة ويجتهد فيها لعلمه بأجرها وفضلها الكبيرين، فعلى الرغم من المكانة الكبيرة للنبي صلى الله عليه وسلم إلا أنه لم يتكاسل عن صلاتها، وما أحوجنا نحن العباد المُقصرين بحق الله إلى صلاتها وقيامها لعلنا ننال بها الشفاعة والرحمة.

صلاة ليلة القدر عند الشيعة

صلاة ليلة القدر عند المسلمين الشيعة تعتبر صلاة مكونة من ركعتين تقام بكيفية خاصة في ليالي القدر في العشر الاواخر من رمضان، ويذكر بعض المصادر الروائية بان صلاة القدر من الصلوات المستحبة، صلاة ليلة القدر ركعتان، وفي كل ركعة تُقرأ سورة الإخلاص بعد سورة الفاتحة، سبع مرات، وبعد إكمال الصلاة يقول المصلي سبعين مرة “استغفر الله وأتوب إليه”.

ينقل الشيخ عباس القمي في مفاتيح الجنان هذه الصلاة نقلا عن العلامة المجلسي، والمجلسي في كتاب زاد المعاد يذكر الصلاة بحسب رواية عن الرسول محمد (ص) ولكن دون أي إحالة أو سند، وبحسب الحديث المذكور فمن يقرأ هذه الصلاة ويستغر الله سبعين مرة سيغفر الله ذنبه وذنب والديه قبل أن يقوم من مكانه، كما وسيكلف الله بعض الملائكة ليكتبوا له الحسنات وسيكلّف ملاكا آخرا ليزرع له شجرة في الجنة ويبني له قصرا هناك، وهذا الحديث غير موجود عن اهل السنة والجماعة.