اي المناطق الحيوية فيها اشجار اكثر، الشجر من اعظم هبات الطبيعة التي يجّب الاعتناء بها عناية حقيقية، وأهم خطوة تكون بالتوقف عن قطعها والإكثار من زراعته، وحمايته من الحرائق للغابات التي تُسبب إتلاف الكثير من الشجر، فالشجر يحتاج إلى عدة سنوات كثيرة كي ينمو ويكبر، ولا يجوز الاستهتار باي غطاء الشجري، لأنَّ قطع الشجر ينذر بحدوث كوارث بيئية حقيقة ويؤثر بالشكل المباشر على الإنسان والحيوان و النباتات، وخصوصا النباتات المتسلقة التي تتخذ من الشَجر وسيلة للتسلق لاعلى والنمو، ولهذا سنتعرف الان وسويا على اي المناطق الحيوية فيها اشجار اكثر وذلك لكي يتعرف الطلاب عليها بشكل اكبر.

المناطق الاكثر كثافة اشجار في العالم

يقول عالم النبات مارك نيكسون، وهو مدير غابة رائعة تبلغ مساحتها اربعين هكتارًا بالقرب من مدينة نيروبي، بكينيا، مزروعة بأكثر من 50 نوعًا من الأشجار والشجيرات الاصلية: ’’هذه الشجرة تنمو على أحد الجبال في ملاي ولا يكاد يوجد أي منها، ويقول نيكسون: ’’لقد تم زراعة كل شيء تقريبا هنا في الغابة، بما في ذلك الأشجار الكبيِرة التي يزيد ارتفاعها ععشرين20 مترًا منذ عام 2000، وشهدنا زيادة كبيرة في التنوع البيولوجي.

وأضاف ’’عندما جئنا للمرة الأولى، كانت جميع الاشجار غريبة وغير مالوفة، مثل السرو، ونبات السنط، و الأوكالبتوس والصنوبر. وسجلنا 35 نوعا فقط من الطيور، الآن وصل هذا العدد إلى 87 وفي عام 2015 عادت قرود القلوس بعد غياب دام 80 عامًا. لقد عادوا لأن الاشجار الأصلية توفر لهم الطعام.

وفي الفترة التي تسبق اليوم العالمى للغابات شهر مارس، تتعاون الأمم المتحدة للبيئة مع نيكسون ومع مؤسسته المعروفة باسم نباتات من اجل الحياة ، وهي منظمة غير حكومية، لزيادة الوعي بأهمية اشجار السكان الأصليين للنظم الإيكوُلوجية المحلية. وفي اليوم نفسه، سيكون لبرنامج خفّض الانبعاثات الناجمة عن إزالة الأحراجّ وتدهور الغابات  التابع للأمم المتّحدة ومؤسسة نباتات من أجل الحياة الدَولية  منصة في مجمع الأمم المتحدة في نيروَبي مع مئات الأنواع من شتلات الأشجَار التي تضم 12 نوعًا مختلفًا من أشجار السكان الأصليين.

اهمية الاشجار

الأشجار في حدائق المَنازل تضيف منظر جمالي، إضافة إلى أنها تَجذب الطيور والعصافير مما يعطي نَغما للطبيعة يحبها الكثيرين، الأشجار المزروعة في الَمستشفيات لها دور كبير في سرعة َشفاء المرضى، حيث تبعت في نفوَسهم الراحة والاطمئنان والسكيَنة، وتجعل لهم قابلية للحياة.المناطق الريفية والتِي يكثر فيها الاشجار والخضَرة، هي المناطق التي يقل فيها الاصِابة بأمراض القلب وضغط الدم، وهو ما أثبتته الدراسِات بالفعل،أثبتت الدراسات أيَضا بأن لمنظر الأشجار وقع مفيَد على من لديهم تعب عقلي، حيّث الإطلالة على الأشجار تزّيد من نسبة الشفاء لديّهم، حتى لها دور في شفاء الأطفَال المصابين باضطراب فرط الحّركة ونقص الانتباه.

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)