كان قد أُعلن في وقت سابق عن وفاة شادي حبشي الموقوف في مصر منذ سنوات لقيامه بإنتاج وغناء أغنية ساخِرة بحق الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، حيث ألقت القبض عليه السُلطات المصرية بتهمة الإساءة للرئيس والسخرية منه، وبقي في السجن لحين الإعلان عن وفاته في وقت سابق من هذا الشهر وأحالت النيابة العامة الجثة للتشريح الجنائي من أجل التعرف على سبب وفاة شادي حبشي وكشف مُلابسات وفاته، وما إن إنتهى المعمل الجنائي من تشريح الجثة والكشف عن سبب وفاة حتى خرجت النيابة العامة المصرية في تصريح صحفي نشرت فيه تفاصيل سبب وفاة شادي حبشي وفق ما توافر لديها من معلومات وفق تشريح المعمل الجنائي.

ما سبب وفاة شادي حبشي

كما أوردته النيابة المصرية فإن سبب وفاة شادي حبشي وفق تقرير الطب الشرعي على جثمانه فقد ثبت وقاته بالتسمم جراء تناوله للكحول المثيلي حيث قام بخلطه بالماء وشربه وهو ما تسبب في حموضة بالدم وتثبيط الجهاز العصبي المركزي، كما حدث فشل تنفسي حاد مؤكدة على أن تاريخ الوفاة المُعلن عنه يتناسب مع النتائج الخاصة بالتشريح.

وأضافت أنه تم الحصول على مادة الكحول المثيلي في جسم شادي الحبشي ولم تبدو عليه أي آثار تعذيب أو ضرب ظاهري أو تعرض المتوفي لأي ضرب أو تعذيب، وكان سبب الوفاة داخلياً ناجم عن تناوله للكحول المثيلي، كما أن اثنين من الموقوفين برفقة شادي حبشي قد أكدوا على ما جاء في تقرير الطب الشرعي عن تواجد أقرورة من المياه برفقة حبشي وكحول وكان يقوم بمزجها قبل وفاته.

وطالبت النيابة العامة المصرية المواطنين للتحري والتحقق من المعلومات التي يتم نشرها حول سبب وفاة شادي حبشي واستقاء المعلومات الصحيحة من الجهات الرسمية، بعيداً عن محاولات استغلال الحادثة من قبل الجهات المُعادية لمصر والتي تُحاول نشر روايات وأحداث لا أساس لها من الصِحة دون التحقق منها وعبرت عن استيائها من التعاطي معها من قبل المواطنين مؤكدة على انها تراعي حق الموقوفين وتراعي ضمان حصولهم على كافة الحقوق الخاصة بهم، وأن وفاة شادي حبشي خارجة عن إرادتها.