مُنذ ظهور الإسلام بعدما تمكن المُسلمون وابتعدوا عن مكر قُريش اقاموا المساجِد وكان أولها مسجد قباء في المدينة المنورة التي هاجر إليها النبي صلى الله عليه وسلم، وأقام فيها مسجِداً للصلاة جماعة في المسلمين وبعدها توالت المساجِد في كافة الأماكِن التي وصلها الدين الإسلامي وفتحها المسلمون، وجمهورية مصر العربية من الدُول التي فُتحت على يد المسلمين قبل آلاف سنين وأقيمت فيها مساجِد عِدة منها ما بقي خالداً حتى يومنا هذا لقيمته ودلالته، فماهو اول جامع اقيم في مصر وفي اي مدينة مصرية تم اقامته هذا ما نتطرق للحديث حوله والتعرف عليه إستناداً إلى المعلومات الحقيقية التي قدمها المُؤرِخون وتضمنت ذكر ماهو اول جامع اقيم في مصر كما سنتعرف.

ماهو اول جامع اقيم في مصر وفي اي مدينة

يٌعتبر مسجد عمرو بن العاص هو اول جامع اقيم في مصر وكان ذلك في العام 642م وأقامه الصحابي عمرو بن العاص الذي فتح مصر وتم اختيار المكان الذي وضع فيه عمرو بن العاص خيمته من أجل البدء في بناء المسجد وكان قد أُقيم من جذوع النخل وأوراقها، قبل أن يتم توسعته في العام 827م وأصبح أكثر اتساعاً وتم تشييده وبقي حتى يومنا هذا مزاراً لمن يرغب في التعرف على التاريخ الإسلامي في مصر، وكذلك لأداء الصلاة فيه.

اقيم اول جامع في مصر في مدينة الفسطاط وهي مدينة قديمة كانت تحمل هذا الإسم وهي الآن ضمن نطاق العاصمة المصرية مدينة القاهرة، وكان الخليفة الأموي عبدالعزيز بن مروان قد أعاد بنائه بعدما هدمه وأقام على نفس المساحة مسجد يحمل نفس الإسم وهو ما تم مرة أخرى في عهد العباسيون وصلاح الدين الأيوبي الذي قام بترميمه.