يتساءل الكثير من الاشخاص من هو السامري في سورة طه، عندما يقرا المرء القران الكريم فان العديد من الاسئلة التي تتبادر الى ذهنه وهذا امر جيد لانه يدل انك تقرا القران الكريم بتامل وهو ما يطلبه الله ورسوله من المسلمين، قراءة القران بتامل من اجل تامل خلق الله وادراك مدى قوته الهائلة التي لا حدود لها، ومن خاب فقد خسر الدنيا والاخرى وما فيهما. لذلك يجب ان يهتم الانسان بقراءة القران الكريم من اجل ان ينجو من عذاب القبر وجهنم.

اي سؤال يتبادر الى الذهن من المهم البحث عن الاجابة من اجل ان تفهم القران الكريم بشكل افضل وهذا سوف يتيح لك معرفة الكثير من القصص القديمة التي وقعت في الماضي في زمن الانبياء والرسل وهذه القصص لم يضعها الله تعالى في القران عبثا وانما اراد ان يرسل رسالة الى الاجيال القادمة بمصير الشعوب التي اخذت اله اخر غير الله.

من هو السامري في سورة طه

السامري هو شخص يهودي، لقد دعا عليه سيدنا موسى عليه السلام وطلب من الله ان يوقعه في اشد عذاب يوم القيام، والسبب في ذلك هو ان السامري قد كرس حياته كلها من اجل غضب الله من خلال اضلال اليهود وقوم موسى عن دينهم الحقيقي. حيث ان السامري قد اضل اليهود من خلال عجل وحثهم على عبادة العجل وبالتالي فقد اشرك الكثير من اليهود بالله وقد توعدهم بعذ ذلك الله بالعذاب الاليم.

وقد حدث ذلك بعد ان هرب اليهود من بطش فرعون من مصر متجهين الى فلسطين. وقد قال موسى لقومه وهو مستغرب كيف تشركون بالله وهو قد انقذكم للتو من بطش فرعون. لذلك فان اليهود معروف عنهم الغدر والخيانة حتى مع الله تعالى.