متى تصلى صلاة التهجد في رمضان، هذه الصلاة التطوعية المطلقة التي تصلى في وقت الليل طوال السنة وعلى وجه الخصوص في شهر رمضان المبارك لان صلاتها في رمضان اكثر استحبابا لانه شهر العبادة والطاعة والتقرب الى الله سبحانه وتعالى، وشهر رمضان الفضيل فيه الاجر المضاعف والاجر الكبير، وتستحب صلاتها في الليالي الرمضانية المباركة ومضاعفة الاجر والثواب في التهجد، لهذا يجب علينا دوما ان نؤدي الوتر بعد قيامها لتكتب لنا قيام ليلة كاملة، فهذه الصلاة فيها اجتهاد ومشقة على المسلمين من اجل العفو من الله عز وجل والقبول، لان هذا التعب من اجل الله عز وجل، لذا سوف نتعرف واياكم الان على متى تصلى صلاة التهجد في رمضان 2022 والتي نقدمها لكم حصريا عبر موقع المحيط، لذلك تابعونا حصريا .

متى تصلى صلاة التهجد في رمضان

صلاة التهجد تعني القيام من النوم ليلا، ويبدا وقتها من بعد صلاة العشاء الاخير حتى اذان الفجر الثاني ، وافضل اوقاتها الثلث الاخير من الليل بعد ان يكون المسلم قد اخذ قسطا من الراحة بالنوم حتى يدري ما يقول في صلاته والثلث الاخير هو موطن الاستجابة للدعاء وقبول الاعمال باذن الله لما ورد عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «ينزل ربنا تبارك وتعالى كل ليلة إلى السماء الدنيا حين يبقى ثلث الليل الأخير فيقول: من يدعوني فأستجيب له؟ من يسألني فأعطيه؟ من يستغفرني فأغفر له»..

في شهر رمضان المبارك تبدا صلاة التهجد في المساجد جماعة في العشر الاواخر من رمضان بدا من ليلة الحادي والعشرين من رمضان حتى نهاية شهر رمضان برؤية هلال شهر شوال او اكمال رمضان ثلاثين يوما.

وصلاة التهجد غير مقيدة بعدد ركعات حيث يصلي فيها المسلم قدر الاستطاعة والافضل اقتصار التهجد على احدى عشر ركعة يطيل فيها القراءة والركوع والسجود كما جاء في السنة النبوية الشريفة ببدء صلاة التهجد بركعتين خفيفتين،  لما ورد عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «إذا قام أحدكم من الليل فليفتتح صلاته بركعتين خفيفتين». ولا حد لأكثرها كما هو المختار للفتوى.

كيفية تأدية صلاة التهجد.

قبل البدء بصلاة التهجد يجب ان تكون النية صادقة وخالصة لوجه الله، والوضوء ثم بدء الصلاة بركعتين خفيفتين، ويصلي ركعتين ركعتين كما ثبت عن صلاة الرسول صلى الله عليه وسلم مثنى مثنى، ويستحب ايقاظ اهل البيت للصلاة والاطالة في الركوع والسجود والاكثار من التسبيح وطلب الدعاء في السجود واثناء الصلاة ويجب الجهر بالقراءة حتى لا يغلب المصلي النعاس، وتكون القراءة سرية في جوف الليل، ويفضل ان يطيل في قراءة القران الكريم بجزء او اكثر، والتدبر في اياته عند المرور بايات العذاب ليستجير الله منها وطلب الرحمة والمغفرة عند المرور بايات الرحمة، والايات التي فيها تنزيه لله عز وجل فعليه التسبيح والذكر، وتختم صلاة التهجد بالوتر كما ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم لقوله «اجعلوا آخر صلاتكم بالليل وتراً» وفي رمضان الاجر مضاعف ويستحب صلاة الوتر بعد صلاة التراويح التي يصليها المسلم بعد صلاة العشاء او في اخر الليل ، لكن في الليالي العشر الاواخر من رمضان التي فيها الاجر يتضاعف ففيها اجر التهجد يكون بعد نهاية تهجده عليه ان يوتر ليحصد الاجر والثواب المضاعف في هذه الليالي الاخيرة من رمضان والتي فيها ليلة القدر خير من الف شهر وتتنزل الملائكة والروح فيها بامر الله تعالى.