كم عدد القراءات الصحيحة للقرآن الكريم، يتساءل العديد من الاشخاص حول كم عدد القراءات الصحيحة للقرآن الكريم، فإن القران الكريم لهوُ اكثر من قراءة يتم قراءتها بها، وإن القراءة القرآنية هي لم تؤخذ من خط العرب، أو رسم المصحف، أو اجتهاد الصحابة او التابعين ولا مجال للرأي و الاجتهاد فيها، بل إنما تنسب إلى الإمام القارئ الذي اختار القراءة بها، ودوام عليها، واشتهر بالقراءة بها، ورويت عنه، لا لكون ذلك الإمام القارئ قد اخترعها او اختارها، وإن القراءات هي كيفية أداء كلمات القرآن الكريم، وذكر اختلافها معزواً إلى ناقلة، وهو علم كيفيات أداء كلمات القران الكريم من تخفيف وتشديد واختلاف ألفاظ الوحي من الحروف قل جل جلاله في كتابه الحكيم (وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَى* إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى* عَلَّمَهُ شَدِيدُ الْقُوَى)، ويتساءل البعض كم عدد القراءات الصحيح للقران الكريم.

كم عدد القراءات الصحيحة للقرآن الكريم

إن القراءات الصحيحة للقرآن الكريم والتي قد وصلت إلينا هم 10 قراءات وهما كالتالي: –

  • قراءة الكِسائي الكوفي ، وأشهر من روى عنه أبو الحارث ، و حفص الدوري .
  • قراءة أبي جعفر المدني ، وأشهر من روى عنه ابن وردان و ابن جُمَّاز .
  • قراءة يعقوب البصري ، وأشهر من روى عنه رُوَيس و رَوح .
  • قراءة خَلَف ، وأشهر من روى عنه إسحاق و إدريس .
  • قراءة أبي عمرو البصري ، وأشهر من روى عنه الدوري و السوسي .
  • قراءة ابن عامر الشامي ، وأشهر من روى عنه هشام و ابن ذكوان .
  • قراءة عاصم الكوفي ، وأشهر من روى عنه شعبة و حفص .
  • قراءة حمزة الكوفي ، وأشهر من روى عنه خَلَف و خلاّد .
  • قراءة نافع المدني ، وأشهر من روى عنه قالون و ورش .
  • قراءة ابن كثير المكي ، وأشهر من روى عنه البَزي و قُنْبل .

كم عدد القراءات الصحيحة للقرآن الكريم

ما هي الرواية والقراءة

  • الرواية

هي ما ينسب على لسان الراوي عن الإمام، بحيث ينقل الراوي كيفية قراءة الإمام للفظ القرآني، فلكل قارئ من آئمة القراءة روايان.

  • القراءة

هي اختيار الذي ينسب إلى الإمام من أئمة القراءة، ويختار الإمام الكيفية التي يقرأ بها اللفظ القرآني الذي تلقاه مشافهة بسند متصل إلى الرسول صلى الله عليه وسلم.