دعاء العشر الاواخر من رمضان، تلك الأيام العشر التي فُضلت على الكثير من أيام السنة، وعلى الكثير من مواسم العبادة التي أخصّها الله تعالى لذلك، لا سيّما في شهر رمضان، وغيره من الأشهر الحُرم، ولكن من المؤكّد ومما لا شكّ فيه انّ كل حياة الانسان المسلم هي للعبادة، فقد قال الله تعالى : ” وما خلقت الجنَّ والانس إلا ليعبدون” وفي هذه الآية إشارة ودلالة واضحة من الله عزّ وجل إلى انّ السبب الأول والوحيد لخلق الانسان من قبله عزّ وجل ما هو إلا العبادة، فما أراد اللهُ تعالى منا أن نقسوا على أنفسنا ونُهلكها في السعي وراء ما ليس مكتوب لنا، فإنّ الرزق وكل ما في حياتنا مكتوب في اللوح المحفوظ، منذ أن خلق الله الأرض ومن عليها، ومنذ أن عرض الأمانة على الانسان فحملها، ذلك كما ورد في آيات الله تعالى التي وردت في القرآن الكريم، أما في مقالنا هذا فإنّنا بصدد الحصول على دعاء العشر الاواخر من رمضان، وهو الدّعاء الذي يسعى الكثير منكم للحصول عليه، ذلك لأنّ العشر الأواخر من شهر رمضان قد باتت على الأبواب، ولم يتبقّى على دخولها إلا بضعة أيّام من الآن، فتابعوا المقال للحصول على أدعية العشر الأواخر من شهر رمضان 1443.

أدعية العشر الأواخر من رمضان

قائمة من أدعية العشر الأواخر من رمضان، اخترناها لكم أعزاؤنا الزّوار في موقع موسوعة المُحيط، وأرفقناها في هذه المقالة، علّها تُعينكم على القيام وعلى الصلاة والتّهجد في العشر الأواخر من شهر رمضان، وهي كما أسلفنا الذكر الأيام المُباركة، التي تأتي فيها ليلة القدر، هذا حسبما ورد في السنة النبوية الشريفة التي نُقلت عن نبي الله محمد صلى الله عليه وسلّم.

  • ” اللهمَّ نسألك يا ربنا من الخير كله عاجله وآجله ما علمنا منه وما لم نعلم..
    ونعوذ بك يا ربنا من الشر كله عاجله وآجله ما علمنا منه وما لم نعلم”.
  • “اللهم إنك عفو كريم تحب العفو فاعفُ عنا”.
  • “اَللّـهُمَّ اجْعَلْ صِيامي فيهِ بِالشُّكْرِ وَالْقَبُولِ عَلى ما تَرْضاهُ وَيَرْضاهُ الرَّسُولُ، مُحْكَمَةً فُرُوعُهُ بِالأصُولِ،
    بِحَقِّ سَيِّدِنا مُحَمَّدٍ وَآلِهِ الطّاهِرينَ، وَالْحَمْدُ للهِ رَبِّ الْعالَمينَ”.
    “نسألك يا ربنا العفو والعافية والمعافاة الدائمة في الدين والدنيا.. يا رب العالمين”.
    “اللهم يا رحمن يا معلم القرآن يا خالق الإنسان ومعلمه البيان.. فلك الحمد كله.. ولك الشكر كله..
    وبيدك الخير كله.. وإليك يرجع الأمر كله.. علانيته وسره.. إنك على كل شيء قدير.. إنك على ما تشاء قدير”.

أدعية ليلة القدر

ليلة القدر، هي الليلة التي لها فضلٌ أكثر من ألف شهر عبادة، هذا ما تبيّن في القرآن الكريم، في السّورة التي حملت اسم “القدر” فقد قال تعالى : “ليلة القدر خيرٌ من ألف شهر” وهي الليلة التي أنزل الله تعالى فيها القرآن الكريم على نبينا محمد صلوات ربي وسلامه عليه.

  • “اللهم يا غني يا حميد.. اغننا بحلالك عن حرامك.. وبطاعتك عن معصيتك.. وبفضلك وجودك وكرمك عمن سواك”.
  • اللهم من عمل على عزة الإسلام والمسلمين فأعزه.. ومن عمل على ذلة الإسلام والمسلمين فأذله”
  • “اللهم يا قاضي الحاجات ويا مجيب الدعوات اقض حوائجنا وحوائج السائلين”.
  • “اللهم صل وسلم على سيدنا محمد في الأولين وفي الآخرين.. وفي كل وقت وحين..
    وفي الملأ الأعلى إلى يوم الدين”.
  • “اللهم ارزقنا شفاعته.. وأوردنا حوضه.. ولا تحرمنا زيارته.. واسقنا من يده الشريفة شربة هنيئة مريئة
    لا نظمأ بعدها أبداً”.
  • “يا من أنزلت القرآن الكريم في ليلة القدر.. أكرمنا في هذه الليلة المباركة..
    والطف بنا في هذه الليلة المباركة.. وأجرنا من النار في هذه الليلة المباركة..”.
  • “اللهم يا الله ارزقني فضل ليلة القدر، وفضل قيام ليلة القدر، اللهم سهل أموري من العسر إلى اليسر،
    اللهم اغفر لي ذنبي، اللهم إني أسألك بفضل ليلة القدر وأسرار ليلة القدر وأنوارها وبركاتها،
    أسألك أن تتقبل دعواتي، وأن تقضي حاجاتي، اللهم إن كانت هذه هي ليلة القدر فاقسم لي الخير فيها،
    واختم لي من فضائلك، اللهم اجعل اسمي في هذه الليلة من السعداء، وروحي مع الشهداء، يا أرحم الراحمين يا الله”.

فضل الدعاء في العشر الأواخر من رمضان

الآن في هذه الفقرة، سنتعرف معًا على فضل الدعاء في العشر الأواخر من رمضان، وهي الأيام التي أخصّها الله عزّ وجل بالكثير من الفضل، ومن الواجب على أيّ منا في حال أراد النفع والصلاح والفلاح في الدّنيا والآخرة، أن يُكثر من الصلاة وقيام الليل، والدعاء والإكثار أيضًا من تلاوة القرآن في هذه الليالي المباركة، حيثُ انّها من الأيام والليالي المستجاب فيها الدّعاء، هذا بناءً على ما تمّ تناقله في الأثر والسّنة.

في النهاية، نكون قد وضعنا بين أيديكم ” دعاء العشر الاواخر من رمضان 1443 مكتوب ” وتعرفنا على فضل الدعاء في العشر الأواخر من رمضان، هذا بحسب ما جاء في القرآن الكريم، والسّنة النبوية، ونسأل الله عزّ وجل أن يتقبل منا صالح الأعمال.