فضل العشر الاواخر من رمضان وليلة القدر، العشر الأواخر من شهر رمضان، هي الأيام التي لها عظيم الشأن والفضل، ولها أجر كبير عند الله عزّ وجل، يعود على المسلم، في حال قضاها في الطّاعة والعبادة، وقضاها في الصلاة والقيام، والتّهجد في المساجد، والإكثار من تلاوة القرآن، ومن المؤكّد أيضا أن الاهتمام بالأعمال الصالحة، والإكثار من التّصدق من بين تلك العبادات التي أخصّها الله تعالى بالذّكر، فقد ورد في الأحاديث النبوية الشريفة انّ الصدقة تُطفئ غضب الله عزّ وجل، وتُزيل الهم، وترفع البلاء والوباء، لذا يجب علينا كأمة محمد صلى الله عليه وسلّم أن نُكثر من الصدقات إلى جانب الالتزام بالفراض التي فرضها الله تعالى علينا في اليوم والليلة، وفي أي من مواسم العبادات، لا سيما في شهر رمضان، وفي الأيام الأولى العشر من ذي الحجة، وغيرها من الأيام التي ورد ذكرها وتمّ التطرق للحديث عن فضلها في أي من الأحاديث النبوية الشريفة أو في آيات القرآن الكريم، لذا فقد خصصنا هذا الطّرح وسنتعرف وإياكم فيه على فضل العشر الاواخر من رمضان وليلة القدر.

ما هو فضل العشر الاواخر من رمضان

فيما يتعلق بفضل العشر الأواخر من شهر رمضان، فإنّ هذا قد ورد في السّنة النبوية، وفي كتب السّلف الصالح، لا سيّما في القرآن الكريم، فقد ورد في سورة القدر، بأنّ ليلة القدر خيرٌ من ألف شهر، وهذا حريّ بنا تجاهه أن نتعبد في العشر الأواخر أكثر من أي وقت مضى، علّها تكون ساعة استجابة، وعلّنا نُدرك ليلة القدر، الليلة التي أخصّها الله تعالى بالفضل، وأنزل فيها سوؤة قرآنية في كتابه.

  • العشر الأواخر أيام وليالي مقبول فيها الدعاء.
  • يُزيل الله تعالى فيها البلاء والباء عن الأمة.
  • يتقرب الانسان من ربّه.

اعمال العشر الأواخر من رمضان

كما ورد فإنّ هناك الكثير من الاعمال التي يُجزى بها الانسان المسلم الكثير من الأجر، ذلك في حال أقدم على الإكثار منها في العشر الأواخر من شهر رمضان، وهنا ادناه أمثلة على هذه الأعمال.

  • تلاوة القرآن
  • التهجد
  • الصدقات
  • الإكثار من الصلاة والقيام

حديث عن فضل العشر الأواخر من رمضان

كانت حياة نبي الله محمد صلى الله عليه وسلّم مليئة بالأمور الحياتية والدّينية، وقد تحدث عن ليلة القدر، وعن العشر الأواخر من شهر رمضان، وها هنا إليكم حديث عن عائشة روته عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم بخصوص ليلة القدر والعشر الأواخر.

“عَنْ عَائِشَةَ رضي الله عنها قَالَتْ: “كَانَ النبي صلى الله عليه وسلم إِذَا دَخَلَ الْعَشْرُ شَدَّ مِئْزَرَهُ، وَأَحْيَا لَيْلَهُ، وَأَيْقَظَ أَهْلَهُ”. و”شد مئزره” كناية عن اعتزال النساء، و”أَحْيَا لَيْلَهُ” معناه استغرقه بالسهر في العبادة صلاة وتلاوة.”.

أدعية ليلة القدر رمضان 1443

في هذه الفقرة، سنورد لكم بعض الادعية التي وردت وتناقلت في سيرة النبي محمد صلى الله عليه وسلّم، وكان الصحابة يُرددوها من بعده في ليلة القدر، وفي صلوات القيام في العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك، ذلك لما لهذه الأيام من فضل عظيم.

  • اللَّهُمَّ ارْزُقْنِي فِيهِ طَاعَةَ الْعَابِدِينَ، وَ اشْرَحْ فِيهِ صَدْرِي بِإِنَابَةِ الْمُخْبِتِينَ، بِأَمَانِكَ يَا أَمَانَ الْخَائِفِينَ
  • رب أعنا ولا تعن علينا، وانصرنا ولا تنصر علينا، وامكر لنا ولا تمكر علينا، واهدنا ويسر الهدى إلينا، وانصرنا على من بغى علينا، اللهم امين يارب العالمين، تقبل منا ومنكم صالح الأعمال.
  • اَللّـهُمَّ ارْزُقْني فيهِ طاعَةَ الْخاشِعينَ، وَاشْرَحْ فيهِ صَدْري بِاِنابَةِ الُْمخْبِتينَ، بِاَمانِكَ يا اَمانَ الْخائِفينَ
  • اللهم انك عفو كريم تحب العفو فاعفو عنّا.

تعرّفنا أعلاه على فضل العشر الاواخر من رمضان وليلة القدر، وأرفقنا لكم بعض الادعية التي من الممكن أن ندعوا بها الله عزّ وجل، في تلك الليلة المرجوّة، اللهم بلغنا وإياكم ليلة القدر، واجعلنا من مستجابي الدّعاء.