من اول من يقرع باب الجنة التي وعد الله بها عباده الصالحين والأنبياء والرُسل ومن سار على دربهم وإهتدي بهديهم إلى يوم الدين، فهذه الحياة ما هي إلا دار إختبار لنا فمن أفلح فيها واستمسك بدين الله ولم تنهاه حياته ولهوها عن الآخرة كان أهلاً للفوز بها ودخول الجنة، ومن أعرض عن سبيل الله كانت حياته عذاباً وويلاً وآخرته في النار والعياذ بالله ويتفاوت درجات الناس في الجنة، فهُناك أناس يدخلونا بدون حساب ولا سابقة عذاب، وهُناك من يدخلها بعد المرور على عذاب النار قبل أن ينتقل إلى الجنة، فهؤلاء الناس الأوائل في دخول الجنة لما كانوا عليه من طاعات وعبادات وتقيد بحدود الله سبحانه وتعالى، فمن اول من يقرع باب الجنة ويدخلها برحمة الله سبحانه وتعالى.

من هو اول من يقرع باب الجنه

في الإجابة على سؤال من اول من يقرع باب الجنة يُقال بأن النبي صلى الله عليه وسلم هو أول من يقرع باب الجنة ويدخلها وهذا إستناداً إلى حديث عن أنس رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ” أنا أكثر الناس تبعاً يوم القيامة، وأنا أول من يقرع باب الجنة ” وعليه فإن النبي عليه الصلاة والسلام اول من يقرع باب الجنة وهُناك أحاديث أخرى جاءت في ذات السياق تؤكد رواية بأنه أول من يقرع باب الجنة.

نسأل الله أن يرزُقنا وإياكم رحمته وشفاعة نبيه ويُدخلنا في الجنة يوم نُعرض عليه ونُفضي لما قدمنا في حياتنا الدنيا، ولكن رحمة الله الواسعة وشفاعة النبي عليه الصلاة والسلام تجعلنا أهلاً للجنة فندخلها برحمة الله لا بأعمالنا الصالحة مهما عظُمت وكبرت.