قال الله تعالى : ( أُحِلَّ لَكُمْ لَيْلَةَ الصِّيَامِ الرَّفَثُ إِلَى نِسَائِكُمْ هُنَّ لِبَاسٌ لَكُمْ وَأَنْتُمْ لِبَاسٌ لَهُنَّ عَلِمَ اللَّهُ أَنَّكُمْ كُنْتُمْ تَخْتَانُونَ أَنْفُسَكُمْ فَتَابَ عَلَيْكُمْ وَعَفَا عَنْكُمْ فَالآنَ بَاشِرُوهُنَّ وَابْتَغُوا مَا كَتَبَ اللَّهُ لَكُمْ وَكُلُوا وَاشْرَبُوا حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ ثُمَّ أَتِمُّوا الصِّيَامَ إِلَى اللَّيْلِ )، حيث ان ذالك الاية من سورة البقرة، وتتحدث عن الصيام حيث ان الخيط الابيض هو النهار والخيط الاسود هو الليل، حيث تبين وقت الامساك عن كل المفطرات الى حين الافطار كما بينت الايات الكريمة.

معنى وكلوا واشربوا حتى يتبين لكم الخيط الأبيض من الخيط الأسود من الفجر ثم أتموا الصيام إلى الليل

الاجابة كالتالي:

ومعنى ذلك أن الله تعالى أباح للصائم الأكل والشرب ليلاً حتى يتبين له (أي يتيقن) طلوع الفجر، حيث ان المراد من الخيط الابيض هو النهار والخيط الاسود هو الليل.

تبين الايات الكريم من القران الكريم للناس وقت الامساطك عن كافة المفطرات وايضا تبين وقت الافطار، حيث ان القران الكريم هو كلام الله عز وجل المنزل على الرسول محمد صلى الله عليه وسلم في شهر رمضان المبارك، لذالك يفسر القران كافة المسائل الفقهية والدينية التي يعيشها المسلمين، حيث ان الصيام يبدأ من طلوع الفجر الى غياب الشمس، وذالك كما بينت الايات الكريمة في سورة البقرة في القران الكريم.