دعاء اليوم التاسع والعشرون من رمضان مكتوب كاملا، الادعية الجميلة التي تقال في هذه الايام المباركة لما فيها من خير وبركة واجر وثواب للمؤمنين في هذا الشهر الفضيل شهر رمضان المبارك، الذي يعتبر من الاشهر المباركة التي يترقبها المسلمون في كل عام، ففهي هذه الليلة يمكن ان تكون ليلة القدر لما فيها من خير وثواب واجر كبير للمسلمين، وهي تكون الليلة الاخيرة من ليالي رمضان والتي تقام فيها صلاة التراويح والقيام، وبعدها تاتي ليلة الاول من شوال، فهذه الليلة يترقب المسلمون فيها ليلة القدر، فمعروف ان هذه الليلة المباركة تاتي في العشر الاواخر من رمضان في الليالي الوترية من الشهر الفضيل، فهناك ادعية عديدة يمكن ان تقال، ويمكن ان لا يلتزم المسلم بالصيغة الخاصة بالدعاء من اجل الحصول على الاجر والثواب والاستزادة من هذا الدعاء والحصول على الحسنات والاجر والثواب الكبير، وبدورنا اليوم سوف نقدم لكم دعاء اليوم التاسع والعشرون من رمضان مكتوب كاملا حصريا.

دعاء اليوم التاسع والعشرون من رمضان مكتوب

في دعاء اليوم التاسع والعشرون من رمضان ورد عن ابن عباس رضي الله عنه ان النبي صلى الله عليه وسلم قال في اليوم التاسع والعشرون  “اللَّهُمَّ ارْزُقْنِي لَيْلَةَ الْقَدْرِ، وَصَيِّرْ لِي كُلَّ عُسْرٍ إِلَى يُسْرٍ، وَاقْبَلْ مَعَاذِيرِي وَحُطَّ عَنِّي الْوِزْرَ، يَا رَحِيماً بِعِبَادِهِ الْمُؤْمِنِينَ”. ثواب هذا الدعاء: “مَنْ دَعَا بِهِ بُنِيَ لَهُ أَلْفُ مَدِينَةٍ فِي الْجَنَّةِ مِنَ الذَّهَبِ وَ الْفِضَّةِ وَ الزُّمُرُّدِ وَ اللُّؤْلُؤِ”.

  • اللهم اجعلني فيه من المستغفرين، واجعلني فيه من عبادك الصالحين القانتين، واجعلي فيه من عبادك الصالحين القانتين، واجعلني فيه من أوليائك المُتّقين برأفتك يا أرحم الراحمين.
  • اللهم أعنّي فيه على صيامه وقيامه، وجنّبني فيه من هفواته وآثامه، وارزقني فيه ذكرك وشكرك بدوامه بتوفيقك يا هادي المُضلّين.
  • “عن ابن عَبَّاسٍ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وآله:“اللَّهُمَّ ارْزُقْنِي لَيْلَةَ الْقَدْرِ، وَ صَيِّرْ لِي كُلَّ عُسْرٍ إِلَى يُسْرٍ، وَ اقْبَلْ مَعَاذِيرِي وَ حُطَّ عَنِّي الْوِزْرَ، يَا رَحِيماً بِعِبَادِهِ الْمُؤْمِنِينَ “.
  • اللهم إنك عفو كريم تحب العفو فاعف عنا.
  • يا من أنزلت القرآن الكريم في ليلة القدر، أكرمنا في هذه الليالي المباركة، والطف بنا، وأجرنا من النار،
  • اللهم انصرنا على القوم الكافرين ببركة هذه الليالي المباركة.
  • اللهم تقبّل صيامنا، وقيامنا، وصلاتنا، ودعائنا، وسائر أعمالنا، وبلّغنا برحمتك ليلة القدر، يا أرحم الراحمين.
  • اللّهم اجعلنا في هذه الليالي من الذين نظرت اليهم وغفرت لهم ورضيت عنهم
  • اللّهم اجعلنا في هذه الليالي من الذين تُسلّم عليهم الملائكة،
  • يارب تقبل منا وعلى طاعتك أعنّا وأكرمنا ولا تهنّا.
  • اللهم إني أسألك حسن الصيام، وحسن الختام، ولا تجعلنا من الخاسرين في رمضان،
  • اللهم اجعلنا ممن تدركهم الرحمة والمغفرة والعتق من النار.
  • عن الحسن قال: إن الله جعل شهر رمضان مضمارًا لخلقه يستبقون فيه بطاعته إلى مرضاته، فسبق قوم ففازوا، وتخلف آخرون فخابوا، فالعجب من اللاعب الضاحك في اليوم الذي يفوز فيه المحسنون، ويخسر فيه المبطلون.
  • وروي عن علي -رضي الله عنه– أنه كان ينادي في آخر ليلة من شهر رمضان: يا ليت شعري من هذا المقبول فنهنيه، ومن هذا المحروم فنعزيه.
  • وعن ابن مسعود أنه كان يقول: من هذا المقبول منا فنهنيه، ومن هذا المحروم منا فنعزيه، أيها المقبول: هنيئًا لك، أيها المردود جبر الله مصيبتك
  • عن ابن عَبَّاسٍ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه و آله:” اللَّهُمَّ اجْعَلْ صِيَامِي فِيهِ بِالشُّكْرِ وَ الْقَبُولِ عَلَى مَا تَرْضَاهُ وَ يَرْضَاهُ الرَّسُولُ، مُحْكَمَةً فُرُوعُهُ بِالْأُصُولِ، بِحَقِّ مُحَمَّدٍ وَ آلِهِ الطَّيِّبِينَ الطَّاهِرِينَ “.

دعاء ليلة التاسع والعشرون من رمضان مكتوب

هناك كثير من الادعية التي تقال في ليلة التاسع والعشرون من رمضان، وهي من الليالي المباركة التي فيها كثير من الخير، ويمكن ان تكون هي ليلة القدر التي خير من الف شهر وتتنزل فيها الملائكة والروح باذن الله بالرحمات على العباد، وينزل الله تعالى الى السماء الاولى ليستجيب للداعين والمتقربين اليه بالصلاة والصيام والقيام.

  • “يا مُكَوّرَ اللَّيْلِ عَلى النَّهارِ وَمُكَوّرَ النَّهارِ عَلى اللَّيْلِ، يا عَلِيمُ يا حَكِيمُ، يا رَبَّ الأَرْبابِ وَسَيِّدَ السَّاداتِ، لا إِلهَ إِلاّ أَنْتَ، يا أَقْرَبَ إِلَيَّ مِنْ حَبْلِ الوَرِيدِ، يا الله يا الله يا اللهُ، لَكَ الاَسَّماء الحُسْنى وَالاَمْثالُ العُلْيا وَالكِبْرِياءُ وَالآلاُء، أَسْأَلُكَ أَنْ تُصَلِّيَ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ، وَأَنْ تَجْعَلَ اسْمِي فِي هذِهِ اللّيْلَةِ فِي السُّعَداءِ، وَرُوحِي مَعَ الشُّهداء، وَإِحْسانِي فِي عِلِّيِّينَ، وَإِسائَتِي مَغْفُورَةً، وَأَنْ تَهَبَ لِي يَقِيناً تُباشِرُ بِهِ قَلْبِي، وَإِيْماناً يُذْهَبُ الشَّكَّ عَنِّي، وَتَرْضِيَنِي بِما قَسمْتَ لِي، وَآتِنا فِي الدُّنْيا حَسَنَةً وَفِي الآخرَةِ حَسَنَةً، وَقِنا عَذابَ النّارِ الحَرِيقِ، وَارْزُقْنِي فِيْها ذِكْرَكَ وَشُكْرَكَ وَالرَّغْبَةَ إِلَيْكَ وَالاِنابَةَ وَالتَّوْبَةَ وَالتَّوْفِيقَ لِما وَفَّقْتَ لَهُ مُحَمَّداً وَآلَ مُحَمَّدٍ (صَلَّى الله عَلَيْهِ وعَلَيْهِمْ) “.
  • سبحان الله الذي يعلم مايلج في الارض , ومايخرج منها , وماينزل من السماء ومايعرج فيها , ولا يشغله مايلج في الارض ومايخرج منها , عما ينزل من السماء ومايعرج فيها , ولايشغله ماينزل من السماء ومايعرج فيها , عما يلج في الارض ومايخرج منها , ولايشغله علم شيئ عن علم شيئ , ولا يشغله خلق شيئ عن خلق شيئ , ولا حفظ شيئ عن حفظ شيئ , ولايساويه شيئ , ولا يعادله شيئ , وليس كمثله شيئ وهو السميع البصير
  • ا مدبر الامور , ياباعث من في القبور , يامجري البحور , يامُلينَ الحديد لداوُد عليه السلام , صلِ على محمد وال محمد , وأفعل بي كذا وكذا ” تطلب حاجتك من الله ” الساعة الساعة الساعة الساعة الساعة
  • اللهم ربَّ شهر رمضان , ومنزل القرآن , وهذا شهر رمضان قد تصرم , أي ربَّ اعوذ بكَ وبوجهم الكريم , ان يطلع الفجر من ليلتي هذه , او يخرج شهر رمضان ولكض عندي تبعةٌ أو ذنبٌ تريد ان تعذبني عليه يوم القاك , إلا غفرته لي بكرمك وجودكَ يا أرحم الراحمين , اللهم صلِ على محمد وآل محمد , إنك حميدٌ مجيد
  • توكلت على السيد الذي لا يغلبه أحد ، توكلت على الجبار الذي لا يقهره أحد ، توكلت على العزيز الرحيم الذي يراني حين أقوم وتقلبي في الساجدين ، توكلت على الحي الذي لا يموت ، توكلت على من بيده نواصي العباد . توكلت على الحليم الذي لا يعجل ، توكلت على العدل الذي لا يجور ، ( توكلت على الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد ) ، توكلت على القادر القاهر العلي الصمد ، توكلت توكلت ، توكلت توكلت ، توكلت توكلت توكلت ( 5 ) .

هذه هي بعض الادعية المباركة التي تقال في شهر رمضان المبارك في اليوم التاسع والعشرون من رمضان، ويمكن للعبد المسلم ان لايلتزم بصيغة معينة من الدعاء، وعليه ان يقوم بالدعاء بشكل اخر، وهذه الادعية المباركة تعتبر من اكثر الادعية التي فيها خير وبركة للعبد المسلم، حيث يمكن للمسلمين ان يستزيدون من الدعاء في صلاة القيام والتهجد في ليلة التاسع والعشرون من رمضان والتي يمكن ان تكون ليلة القدر المباركة التي ينتظرها المسلمون في العشر الاواخر من كل شهر رمضان من كل عام .