في غالبية الأمور لابد من كتابة عقد بين الأشخاص، إذ لابد من توثيق العقود بين الأطراف لحصول المنفعة وعدم وقوع الضرر على أحد وبالتالي حفظ الحقوق وعدم ضياعها بعيداً عن أية مشاكل، فكتابة العقود في كل الأمور الهامة أمر ضروري.

كتابة العقد بين طرفين لابد منه، إذ هو أمر ضروري لحفظ الحقوق، وهي من الأمور التي أمر الله بها في كتابه العزيز، إذ قال تعالى:” يا أيها الذين آمنوا إذا تداينتم بدين إلى أجل مسمى فاكتبوه”، وبهذه الآية يُدلل الله عز وجل بأن الكتابة يجب أن تكون بين الأشخاص في كل الامور الهامة التي إن لم تُكتب أوصلت للمشاكل وضياع الحقوق بين الناس.

مفهوم التفويض ( التوكيل)

التفويض هو عبارة عن توكيل قانوني يتم من خلاله الطلب من شخص معين أن يقوم بمهام شخص آخر، وله حرية التصرف والتعامل في كل شيء بلاً عنه، سواء كان شخصياً أو إدارياً أو مالياً، وهذه العملية تهدف إلى قيام شخص بمنح شخص آخر إذناً يُسمح له بالتصرف في الأعمال المحددة نيابة عنه.

كتابة عقد توكيل لشخص تريد توكيله في أمر هام لك

العنوان السابق عبارة عن سؤال موجه لطلاب المرحلة الثانوية والذي بعنوان: اكتب عقد توكيل لشخص تريد ان توكله في امر من امورك المهمة، وهو السؤال من كتاب مادة الفقه للصف الأول الثانوي، والتفويض يكون كالتالي:

تحية طيبة وبعد، …

التاريخ: ….

السّادة: ….. المحترمين.

بموجب هذه الوثيقة يرجى تفويض السيد/ ة :………………………………،   رقم إثبات الشخصية :…………… ، رقم الهاتف :………………..، العنوان: ……………………..، وكيل ينوب عني في كل دعوى تقام مني أو ضدي أمام كافة جهات الفصل كالمحاكم الشرعية بمختلف أنواعها ، وكتابة العدل ، ومحكمة التمييز ، وديوان المظالم و وزارة التجارة و لجنة الفصل فى منازعات الأوراق التجارية و لجنة المخالفات التأمينية وكافة اللجان ذات العلاقة ، والوزارات ، والدوائر الحكومية بما في ذلك إدارات الشرطة والحقوق المدنية ،والجوازات وإدارة الوافدين وإمارات المناطق ووزارة الداخلية ولجان التحكيم ، وله حق مراجعة ديوان رئاسة مجلس الوزراء والديوان الملكي ومجلس القضاء الأعلى والمحكمة العليا وله حق المرافعة والمطالبة والمدافعة والمخاصمة وإقامة الدعاوي ضد الغير وإنهاء كل ما يلزم حضوري وإنهاء كافة الإجراءات المتعلقة بذلك،  مدة التفويض من تاريخ: …………..… إلى تاريخ:…………………..

اسم المفوض:……………………………….                             توقيع المفوض:………………………………..

رقم الهاتف:……………………………

مع قبول فائق الإحترام والتقدير

شروط التفويض

وهناك بعض الشروط الهامة التي يجب على الشخص أن يأخذ بها بالحسبان عند كتابة أي تفويض، والتي هي كما يلي:

  • يجب استخدام النص الرسمي في صياغة محتوى التفويض بالشكل القانوني.
  • يجب أن يكون التصريح بشكل مباشر من قبل المفوِ للمفوَض للقيام بالمهمة أو العمل.
  • يجب تحديد الموضوع الرئيسي للتفويض بشكل واضح، مع الحرص على سهولة قراءته وفهمه.
  • يُفضل ان يكون التفويض مُؤقتاً ومرتبطاً بمدة زمنية محددة.
  • لا يجوز التفويض إلا بوجود سبب مقنع للتفويض للإعتماد في إنجاز الإجراء القانوني.

وحث الله على الكتابة في أغلب الأمور الهامة التي تمس بحقوق الناس، لضمان عدم ضياعها، مهما كانت، وأمرنا الله عز وجل في القرآن الكريم بذلك بالنص الصريح في الآية المذكورة سابقاً، وأن يكون هناك شهداء على العقد، وكاتب لهذا العقد، إذ واجبٌ عليهم الكتابة والشهادة على العقد.

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)