في اي سنه تم تاسيس موقع البيع امازون، قبل أن نتعرف على هذا، فإنّنا وإياكم سنتناول بعض المعلومات التي تخصّ هذا الموقع الذي بات الآن واحدًا من أكثر النماذج التي يُحتذى بها، والتي يجري تطبيق العديد من شبيهتها في العالم كله، ذلك لانّ مجال التّجارة الإلكترونية التي تتم من خلال الشبكة العنكبوتية بات هو السائد في جميع أنحاء العالم، فقد باتت العملات الورقية، والتبادل التّجاري الاعتيادي شبه معدوم في الكثير من الدول الأوروبية، والمدن الأمريكية خير مثال على ذلك، فنرى بأنّ المتاجر الموجودة في بعض الأحياء شبه خالية، وعمليات البيع والشراء تتمّ عن طريق الانترنت، لا سيما من موقع أمازون، ذاك الصّرح العظيم الذي احتلّ المرتبة الأولى من بين المواق التي اهتمّت بهذا المجال، ألا وهو مجال التّجارة الإلكترونية، أو التّجارة المحوسبة، لذا فإنّنا قد أعددنا هذا المقال الذي حمل عنوان ” في اي سنه تم تاسيس موقع البيع امازون ” فتابعوا الفقرة التالية لتتمكّنوا من الاجابة على السؤال.

من هو مؤسس موقع البيع امازون

تمّ تأسيس موقع البيع الإلكتروني المعروف باسم أمازون السّيد ” جيف بيزوس ” وكان المقرّ الأول لهذا الموقع قد أُنشئ في مدينة سياتل في العاصمة الأمريكية واشنطن، ويُعتبر هذا الموقع واحد من أكبر متاجر البيع بالتّجزئة التي تقوم فكرتها على البيع من خلال الانترنت، في أي مكان في العالم.

في البداية كان موقع أمازون يعتبر مكتبة لبيع الكتب على الانترنت، وفيما بعد تحوّل إلى مكتبة لبيع الاسطوانات وأشرطة الفيديو، إلا انّه وفي وقت استطاع فيه مؤسس هذا الموقع أن يدرس السوق بشكل أكثر جدية، حوّل النشاط إلى إتاحة الفرصة أمام أي من المواطنين أن يشتري أي سلعة وتصله إلى باب المنزل، بسعر مقارب للسعر الموجود في البقالة التي انتشرت في الشوارع، وباتت الفكرة جديدة ومبتكرة، لذا فقد أيّدها الكثير من الناس، سواء في أمريكا، أو في أي من الدول الأوروبية الأخرى.

في اي سنه تم تاسيس موقع البيع امازون

في الخامس من شهر تموز من العام 1994 قد تمّ تأسيس موقع أمازون، وقد تمّ تأسيسه من قبل جيف بزوس كما أسلفنا الذكر، والآن بات لأمازون العديد من المواقع المنفصلة والمنبثقة عنه، للبيع عن طريق التّجزئة، وذلك في كل من ايرلندا، والولايات المتّحدة، والمملكة المتّحدة، وفرنسا، ايطاليا، المانيا، اسبانيا، استراليا، هولندا، وغيرها الكثير من الدّول، على رأسها الصين والهند، والمكسيك.

في العام 2015 تمّ تصنيف الأمازون على انّه الأول في العالم من حيثُ القيمة، وذلك بعد المقارنة بينه وبين غيره من المواقع الأخرى التي اهتمّت بهذا المجال، وهو التّجارة الإلكترونية، أما في العام 2017 فقد أعلنت أحد الشركات وهي ” سوق. كوم ” بأنّها أتمّت صفقة لشراء هذا الموقع، ولكنّها لم تُعلن عن القيمة المالية التي كلّفتها لشراء هذا الموقع.