من هو مؤلف علم العروض، يعتبر علم العروض من العلوم الهامة التي استطاع من خلالها المتخصصين من وزن الشعر واستخراج الصحيح من الفاسد، حيث اصبح علم العروض معيارا للكلام، والفضل في انشائه يعود لاحد العلماء الذين فضلهم مازال الى وقتنا الحالي، حيث استطاع ان يستبنط علوم العروض من خلال الاشعار بعد مدة طويلة من الدراسات حتى استطاع الحصول على البحور الشعرية التي يتم وزن الابيات الشعرية عليها، فعلم اوزان الشعر اشتهر بشكل كبير، واصبح من السهل التعرف على الاشعار المنكسرة والمستقيمة والاشعار الصحيحة من الاشعار السقيمة والسليم من المعتل، وكثير من البحث على الانترنت على تفاصيل هذا الموضوع الذي سوف نتعرف عليه من خلال هذا المقال في موقع المحيط، لذلك تابعوا معنا الان معلومات حول من هو مؤلف علم العروض تابعونا .

من هو مؤلف علم العروض

مؤلف علم العروض هو الخليل بن احمد الفراهيدي من مواليد عام 100 هجري/718 ميلادي، وهو الخليل بن احمد بن عمرو بن تميم الفراهيدي الازدي اليحمدي، ابو عبدالرحمن، وهو احد ائمة اللغة والادب وواضع علم العروض، حيث درس الموسيقى والايقاع ليتمكن من ضبطه، ودرس لدى العبدالله بن ابي اسحاق الحضرمي استاذ سيبويه النحوي، ولد في عمان ومات في البصرة بالعراق، وكان زاهدا تاركا لزينة الدنيا محبا للعلوم والعلم، وقد كان اشعث الراس وذو لون شاحب، وهيئة قشفه، وممزق الثياب ومتقطع القدمين، ومغمورا بين الناس، وقد قال عنه النضر بن شميل: ماراى الراوون مثل الخليل ولا راي الخليل مثل نفسه.

تلقى العلم على يديه كثير من العلماء الذين اصبحوا ذو شان عظيم في اللغة العربية ومنهم سيبويه والاصمعي والكسائي والليث بن المظفر الكناني وهارون بن موسى النحوي والنضر بن شميل، وعيل بن نصر الجهضمي ووهب بن جرير وغيرهم.وحدث عن أيوب السختياني، وعاصم الأحول، والعوام بن حوشب، وغالب القطان، وعبد الله بن أبي إسحاق .

فكرة علم العروض للفراهيدي

جاءت فكرة وضع علم العروض للفراهيدي عندما كان يسير بسوق الصفارين، حيث كان لصوت دقدقة مطاقرهم على نغم مميز ومنه طرات بباله العروض الذي يعتمد عليه الشعر العربي، حيث كان يذهب لبيته ويتدلى الى البئر ويبدا باصدار الاصوات بنغمات مختلفة ليستطيع تحديد النعمة المناسبة لكل قصيدة وعكف على قراءة اشعار العرب والدراسة للايقاع بانتظام ونظم، ورتب الاشعار حسب الانغام وجمع كل مجموعة متشابهة ووضعها سويا، واستطاع ضبط خمسة عشر بحرا يقوم عليها نظم الشعر حتى وقتنا الحالي وهي كالاتي:

  • ((الطويل-المديد البسيط)) وتعرف بالممتزجة،
  • ((الوافر-الكامل-الهزج-الرجز-الرمل-السريع-المنسرح-الخفيف-المضارع-المقتضب)) وتسمى السباعية لأنها مركبة من أجزاء سباعية في أصل وضعها،
  • وآخران هما ((المتقارب-المتدارك)) يعرفان بالخماسيين إلا بحر المتدارك المحدث فإن واضعه هو الأخفش الأوسط تلميذ سيبويه، فأصبح مؤسس علم العروض.