“هل يجوز بلع الريق في الصيام”، هذا السؤال الذي يتكرر طرحه في شهر رمضان من قبل الكثير من المتصلين في البرامج الرمضانية المختصة بعرض الفتاوي، والإجابة على الأسئلة الدينية المتنوعة ي شهر رمضان الكريم، حيث أن هذا السؤال يتعلق ببلع الإنسان لريقه في نهار شهر رمضان، وعن جواز هذه العملية، وإمكانية نقضها للصيام أم لا، حيث في مقالنا اليوم سنتعرف على حكم جواز بلع الريق في نهار شهر رمضان، لكثرة الأسئلة المتنوعة حول هذه الحالة في شهر رمضان الكريم.

بلع الريق في نهار رمضان

عندما سأل أحد المتصلين أحد علماء وشيوخ المسلمين عن هذا السؤال “هل يجوز بلع الريق في الصيام”، كانت إجابته بأن الريق بلعه في نهار شهر رمضان الكريم لا يبطل الصيام، لأن الريق هو من اللعاب الموجود في حلق الإنسان، ولا يضر أو يبطل الصيام، ولا حتى يؤثر عليه، لهذا من الممكن للإنسان أن يبلع لعباه “ريقه” في رمضان، ولكن هناك النخامة والتي تخرج من الصدر نتيجة بعض الحالات المرضية، أو وجود خلل في جسم الإنسان، وهو المخاط واللعاب الغليظ، والذي يجب على الإنسان الصائم في شهر رمضان الكريم أن يقوم ببصقه، أما اللعاب والريق فمن الجائز والمقبول بلعه في شهر رمضان، ولا يبطل الصيام أو ينقضه.

في هذا الشهر الكريم هناك الكثير من الأسئلة والفتاوي الرمضانية المتنوعة، والتي يطرحها بعض الأشخاص في البرامج التي تستضيف الشيوخ وعلماء المسلمين، ولعل من أبرز هذه الأسئلة التي تحتاج الى إجابة في شهر رمضان الكريم، وتتكرر كثيراً، هو “هل يجوز بلع الريق في الصيام”.