من هو النبي الذي قبضت روحه في السماء، أنبياءٌ ورُسل كان الله عزّ وجل قد بعثهم للناس كافّة، ليُخرجوهم من الظّلمات إلى النّور، وليعبدوا الله خالق كل شيء ومليكه، بدلًا من عبادة مخلوقاته، أو عبادة الأصنام التي صنعوها بأنفسهم ظنًا منهم بأنّها ستُقربهم من الله عزّ وجل، ذلك كما فعل مشركي مكّة قبل أن يُبعث منهم نبي الله ورسوله محمد صلى الله عليه وسلّم، وهو كما نعلم من أولي العزم من الرّسل، وهم خمسة.

أيّد الله تعالى أنبيائه بالمعجزات، فها هو موسى كانت معجزة العصى، وغيرها من المعجزات قد أيّده الله بها، وعيسى قد تكلم في المهد، وكان يُشفي المرضى، ويُشفي من البرص، ومحمد صلى الله عليه وسلّم أخصّه بالكثير من المعجزات، وكان من بينها معجزة انشقاق القمر، ومعجزة دخوله للغار مع أبي بكر، ومعجزة خروجه من أمام أعين مشركي مكّة دون أن يروه، والكثير الكثير من المعجزات، أما الآن فإنّنا سنخصّ بالاهمية اجابة سؤالنا من هو النبي الذي قبضت روحه في السماء.

من هو النبي الذي قبضت روحه في السماء

النبي الذي قبضت روحه في السماء هو نبي الله إدريس عليه السّلام، وهو أحد أوائل الأنبياء الذين أرسلهم الله عزّ وجل للبشرية، وبهذا نكون قد تعرفنا على اجابة السؤال المطروح أعلاه وهو من هو النبي الذي قبضت روحه في السماء.