ما حكم النوم على جنابه في رمضان، يتساءل البعض ما حكم النوم على جنابه في رمضان، إن الجنابة لغة هي تناقض القرب او القرابة، وهي مجانبة الشيء واجتنابه فيقال فلان جُنُبٌ؛ بسبب النّهي عن القُرب من أماكن الصلاة إلّا إن تطهّر؛ أي أنّه أجنب وتنحّى عنها، كما قِيل: لاجتنابه الناس إلّا بعد التطهُّر، وتعرف الجنابة شرعاً وقد عرفها الإمام النووي بانها صفة تطلق على الشخص الذي أنزل المَني، وكذلك على مَن جامع، وعليه فقد سُمِّي جُنُباً؛ كونه يتجنّب الصلاة، والمسجد، وقراءة القرآن الكريم، ويبتعد عنها، في حين تُعرَّف الجنابة في نهاية المحتاج بأنّها: حَدَثٌ معنويٌّ يُصيب البَدَن، وعليه فلا تصحّ الصلاة، ويتساءل البعض حول ما حكم النوم وهم على جنابة في رمضان، ونحن في موسوعة المحيط سوف نقدم لكم من خلال هذا المقال ما حكم النوم على جنابه في رمضان.

ما حكم النوم على جنابه في رمضان

  • إن  شهر صلاة التراويح، شهر الانقطاع على الأكل والشراب وعن الشهوة من صلاة الفجر حتى أذان المغرب وبما فيه عدم الاستمناء او الجماع بين الرجل والمرأة في نهار رمضان، وقد أجاب بعض العلماء حول مسألة حكم النوم على جنابه في رمضان فعن عائشة أن النبي- صلى الله عليه وسلم- كان يُدركه الفجر وهو جُنب من أهله ثم يغتسل ويصوم، وذلك لأن النهي إنما هو عن الجماع بعد طلوع الفجر وبعد إمساك الصائم، فأما آثاره من بقاء الجنابة فلا تضر الصيام كما لا يتأثر الصيام بوقوع الاحتلام في نهار رمضان والله أعلم.
  • ونستخلص من قول أم المؤمنين عائشة رضى الله عنها فيجوز للزوجين النوم على جنابة في رمضان وصيامهما صحيح، وأقصى وقت يجوز تأخير إزالة الجنابة إليه هو دخول وقت الصلاة إن كان ممن تلزمهم الجماعة، أو إلى أن يبقى من وقت الصلاة ما يكفي للغسل وأداء الصلاة إن كان ممن لا تلزمهم الجماعة، لأن غسل الجنابة شرط في صحة الصلاة.

حكم النوم على جنابة في نهار رمضان