ما حكم التهنئة بقدوم شهر رمضان، يتساءل البعض حول ما حكم التهنئة بقدوم شهر رمضان، فإن شهر رمضان يعتبر مناسبة عظيمة يحتفل بها المسلمين كل عام قبل قدومه وحين قدومه، شهر رمضان هو شهر الطاعات وشهر المغفرة وشهر تحل فيه البركة على الأمة الإسلامية، شهر صلاة التراويح، شهر الانقطاع على الأكل والشراب وعن الشهوة من صلاة الفجر حتى أذان المغرب، شهر فيه ليلة القدر هي أعظم ليلة في ليالي السنة وفي الأشهر، إن شهر رمضان حينما يأتي تحل التهاني والمباركات بمناسبة قدوم شهر رمضان، فيتساءل البعض حول ما هو حكم التهنئة بقدوم شهر رمضان المبارك، فنحن في موسوعة المحيط سوف نقدم لكم من خلال هذا المقال ما حكم التهنئة بقدوم شهر رمضان.

ما حكم التهنئة بقدوم شهر رمضان

اجتهدوا علماء السنة والحديث حول حكم التهنئة بقدوم شهر رمضان وأقروا بقولاً واحد حول هذه المسألة فأجوا “لا بأس بالتهنئة بدخول الشهر ، وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يبشّر أصحابه بقدوم شهر رمضان ويحثّهم على الاعتناء به فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” أتاكم رمضان شهر مبارك ، فرض الله عز وجلّ عليكم صيامه ، تُفتح فيه أبواب السماء ، وتُغلّق فيه أبواب الجحيم ، وتغلّ فيه مردة الشياطين ، فيه ليلة هي خير من ألف شهر ، من حُرم خيرها فقد حُرم ”

حكم التهنئة بقدوم شهر رمضان للشيخ ابن عثيمين

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)