أوجب الله عز وجل الزواج على عباده المسلمون وهو يعتبر سنة الله في الحياة ، ويقول الله عز وجل في كتابه العزيز أنه من الأفضل أن يتزوج المسلم مسلمة ويتزوج الكافر كافرة ، ولكن نجد أن هناك بعض الأمور المختلفة ، مثلا ً نجد أن شخص مسلم يتجه للزواج من أخرى كافرة ، فهل يجوز هذا الأمر  ؟

هل يجوز زواج المسلم من اليهودية ؟

نجد أن الله عز وجل تحدث عن هذا الأمر في كتابه العزيز  ، حيث قال الله عز وجل في القرآن الكريم  : ( الله أحل لكم الطيبات وطعام الذين أوتوا الكتاب حل لكم طعامكم حل لهم والمحصنات من المؤمنات والمحصنات من الذين أوتوا الكتاب من قبلكم إذا أتيتموهن أجورهن محصنين غير مسافحين ولا متخذي أحدان  ) .

ومن هذه الآية نجد أن الله عز وجل أحل للمسلم أن يتزوج من المرأة سواء كانت يهودية أو كانت مسيحية ، ولكن يشترط أن تكون هذه المرأة محصنة ، و هذا يعني أن تكون عفيفة حرة ولم تقم بالزنا قبل ذلك .

ولكن هناك بعض العلماء في الدين الإسلامي كرهوا هذا الأمر واعتبروه أمر مكروه وذلك خوفا ً من أن يميل الزوج إلى دين الزوجة ، وهذا أحد شروط الزواج أيضا ً يجب على الزوج أن يبقى على دينه ولا يغير دينه من أجل زوجته .